EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2009

"جومانا" تُضحي بنفسها لإنقاذ ابنتها.. وبشير يخطط للتخلص من لاما

تقوم سمر وزوجها أمجد بمساعدة "حنان" في الدور التي تستعد لتجسيده بعدما تمكنت من الحصول على فرصة للظهور في عمل فني، ويأخذ كل منهما السيناريو حتى تستطيع "حنان" عمل البروفة اللازمة قبل أداء الدور فعليا.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2009

"جومانا" تُضحي بنفسها لإنقاذ ابنتها.. وبشير يخطط للتخلص من لاما

تقوم سمر وزوجها أمجد بمساعدة "حنان" في الدور التي تستعد لتجسيده بعدما تمكنت من الحصول على فرصة للظهور في عمل فني، ويأخذ كل منهما السيناريو حتى تستطيع "حنان" عمل البروفة اللازمة قبل أداء الدور فعليا.

يجلس "فرحات" مع "مأمون" ليتحدث معه عن وضع عمله، فيخبره أنه يحتاج بعضَ الأموال، ويرفض "مأمون" العودة معه، ويعتذر له قائلا: إنه لن يترك أعماله وأشغاله الحالية.

ويذهب أحد الرجال إلى منزل جومانا في محاولة للتهوين على جميلة، وينصحها بالخروج من حالة الحزن، وأن تفرغ شحنات الألم الموجودة بداخلها في فن التطريز على القماش للتخفيف من تأثرها برحيل حبيبها "وحيد".

وتتصاعد أحداث الحلقة الـ62 من مسلسل "إكليل الورد" -الذي يعرض على شاشة MBC1- عندما يذهب "إبراهيم" إلى "جميلة" ليواجهها وهو غاضب ولا يعطي فرصة لأحد للتدخل بينهما، ويضع السكين على رقبة "جميلةمبررا موقفه بأنه سيأخذ بالثأر ليمحو العار الذي سببته له جميلة.

يصاب الجميع بحالة من الذهول عندما تقف جومانا في وجه إبراهيم الذي يوجه السكين تجاهها دون أن يقصد، لتأتي الطعنة في جسدها، الأمر الذي يصيب جميع الحاضرين بالذهول، وعلى الفور يقومون بحملها إلى المستشفى وهي توصيهم بعدم إلقاء الاتهام على "إبراهيموعندما تحقق الشرطة بشأن إصابة "جومانا" تنفذ "سمر" رغبتها وتبعد الاتهام عن إبراهيم.

تبكي الخالة "سونيا بحرقة لإصابة "جومانا" وتجلس بجوارها مصرة على البقاء معها بالغرفة في المستشفى، في الوقت نفسه تتجه "سمر" إلى "جميلة" لتطمئنها على حالة جومانا.

تزور سمر الأم "مأمونويعتقد أنها تعمل صحفية وتسعى لمهاجمته، ولكنها تؤكد له أنها تبحث عن شخص يدعى "مأمون محسن" والذي كان تجمعه قصة حب بـ"جميلة"؛ إلا أنه لا يصدقها، ويصر على أنها تستخدم أساليب غير مباشرة للوصول إلى تحقيق صحفي، وعندما تفقد "سمر" الأمل في وضوح معالم شخصيته تترك له بياناتها الشخصية لكي يتصل بها وقتما يرغب.

من جانبه، يخطط "بشير" لاستعادة ممتلكاته من "لامافيطلب منها الموافقة على بيع المستودع الذي قام بشرائه وتسجيله لها باسمها من قبل، ولكنها ترفض مما يجعله ينفذ خطته بطلب تقرير من الطبيب ليثبت أن زوجته لاما مختلة عقليا لكي تعود إليه العقود باسمه وحرية التصرف فيها، ويؤكد له المحامي أن الطبيب سيتعاون معهم، ويخشى بشير من صعوبة الحصول على هذا التقرير.

يقرر "بشير" طرد جميع العمال ومن بينهم "إبراهيم" بعد أن واجه صعوبات في حجم الإنتاج، ولم تفلح جميع توسلات "إبراهيم" للبقاء في العمل.

وتنتهي أحداث الحلقة بتدهور حالة "لاما" الصحية وإصابتها بغيبوبة، فتحضر "سمر" و"فكرية" إليها، ويُفاجأ بشير عندما يعود إلى البيت ويعلم من سمر بحالة لاما الخطيرة.