EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2009

هروب جميلة..وسمر في رحلة بحث عن مأمون

شهدت الحلقة 70 من مسلسل "إكليل الورد" الكثير من المفاجآت المحزنة، بعد أن هربت جميلة دون علم أحد، وكشفت للطفل كينان عن رغبتها في الهروب، وتطلب منه الاحتفاظ بالسر، جاء ذلك بعد أن فاجأت جميلة الجميع بعودتها إلى النطق مجددا، عندما اقترحت تسمية المولودة باسم "فرح".

شهدت الحلقة 70 من مسلسل "إكليل الورد" الكثير من المفاجآت المحزنة، بعد أن هربت جميلة دون علم أحد، وكشفت للطفل كينان عن رغبتها في الهروب، وتطلب منه الاحتفاظ بالسر، جاء ذلك بعد أن فاجأت جميلة الجميع بعودتها إلى النطق مجددا، عندما اقترحت تسمية المولودة باسم "فرح".

وكان الطفل كينان قد كشف للجميع بعد أن تساءلوا عن اختفاء جميلة أنها أخبرته برغبتها في الهرب، وطلبت منه إخفاء الأمر، مما سبب غضبا وحزنا للجميع لعدم تمكنهم من منعها، وفيما شعرت سمر بالحزن على صديقتها جميلة إلا أنها انتابتها حالة من البكاء الشديد وهي تسير في أنحاء النزل وتتذكر أوقاتها السعيدة برفقة جميلة وعائلتها.

وشعرت سمر بالحزن الشديد بعد رحيل زوجها أمجد إلى الجيش، لكن مكالمة هاتفية جاءتها منه تمكنت من إعادتها إلى جو السعادة لاطمئنانها عليه، كما ساهم وقوف والدها بشير بجوارها في التخفيف من ابتعاد زوجها أمجد عنها.

من ناحية أخرى، ودعت سمر الأم ابنتها فرح والشاب كينان لتذهب إلى مدينة "أورفا" لتبحث عن صديقتها جميلة ومأمون، لكن بحثها استمر أياما طويلة دون فائدة، خاصة أنها اكتشفت رحيل عائلة مأمون من القرية التي كانوا يعيشون بها.

وانتهت أحداث الحلقة، بنظرات خبيثة ينظر بها أحد المجندين إلى أمجد دون أن يبدي له ما يضمر بداخله من شر، ومن المتوقع أن تحمل الحلقة القادمة الكثير من الصعاب إلى أمجد إذا اكتشف سبب نظر المجند له بتلك الطريقة، وسر كرهه لوجود أمجد معه.