EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2009

مجهول يرسم قلوبا على منزل سمر

اكتشفت سمر أن صديقتها حنان لم تعد إلى "قرية العثمانيةمما سبب لها صدمةً كبيرة؛ خاصةً أنها بحثت عنها في جميع الملاهي الليلية، في الوقت الذي أخبرتها خالة حنان أنها سافرت إلى كندا وقامت بعرض بعض الصور والرسائل التي أرسلتها حنان.

اكتشفت سمر أن صديقتها حنان لم تعد إلى "قرية العثمانيةمما سبب لها صدمةً كبيرة؛ خاصةً أنها بحثت عنها في جميع الملاهي الليلية، في الوقت الذي أخبرتها خالة حنان أنها سافرت إلى كندا وقامت بعرض بعض الصور والرسائل التي أرسلتها حنان.

وازدادت حرارة أحداث الحلقة 57 من المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض الساعة الواحدة ظهرًا على قناة MBC1، بعد أن بكت جميلة في حمام المنزل الذي تعيش فيه مع وحيد أثناء غسلها لثيابها، وهي تخبر وحيد أن من المفترض ألا يحدث بينهما ذلك؛ لأنهما لم يتزوجا بعد، وتحذره من غضب الله، لكنه يطمئنها بأنه لن يتخلى عنها وسيتزوجها في أسرع وقت، وهو يتوسل لها ألا تبكي.

واستيقظ جميع الأهالي على صوت تفجيرات في المدينة بالقرب من الشاطئ دون أن يعلموا سببها، ويقف أمجد من النافذة مراقبا للحريق، وتكتشف فكرية وسونيا في الصباح أن سبب الانفجار هو ارتطام صهاريج محملة بالغاز، في الوقت نفسه تنصح والدة أمجد ابنها بأن يقف بجوار زوجته سمر وأن يذهب إليها لمصالحتها فيذهب إليها سعيدًا، لكن والدتها تخبره أن سمر عادت إلى المنزل خوفًا عليه، فيعود مسرعًا.

واكتشف مأمون مصادفةً مكان جميلة ووحيد بعد أن اتصل به أحد السائقين وأخبره بوجودهم، فذهب مسرعًا للانتقام، لكنه يخطئ في الإمساك بالفتاة، فيما عادت سمر وابنتها فرح وكينان إلى المنزل ويفاجئن بقلوب مرسومة على الأرض، فتمزح فرح مع والدتها وتخبرها أنه أحد المعجبين بما نشرته سابقًا.

ورفضت سمر إخبار ابنتها فرح بما حدث لجميلة وجمانة، وعندما توسلت لكينان أن يخبرها، يؤكد لها عدم رغبته في تذكر ما حدث، خاصة وأنها كانت فترة قاسية، من ناحية أخرى يبلغ إبراهيم الشرطة كاذبًا بأن ابنته جميلة مخطوفة من قبل متمرد يُدعى وحيد.

وحاولت جميلة الاتصال بصديقتها سمر قبل سفرها إلى أنطاليا لكنها تغلق الهاتف عندما ترد عليها سونيا، في الوقت نفسه يتحدث إبراهيم مع سمر عما إذا كانت تعلم مكان جميلة لقلقه الشديد عليها ويخبرها بقراره بطبع إعلان ونشره في المدينة عن فقدان ابنته جميلة.