EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

جمهور "إكليل الورد" يرفض خيانة بشير لزوجته لاما

رفض زوار mbc.net خيانة بشير والد سمر لزوجته لاما، مطالبين الزوجة بأن تهتم بزوجها أكثر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض على قناة MBC1 يوميًّا من السبت إلى الأربعاء الساعة الواحدة ظهرًا.

رفض زوار mbc.net خيانة بشير والد سمر لزوجته لاما، مطالبين الزوجة بأن تهتم بزوجها أكثر، وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض على قناة MBC1 يوميًّا من السبت إلى الأربعاء الساعة الواحدة ظهرًا.

وقال 50.29% من جمهور "إكليل الورد" بأن الحل الأمثل هو النصح بالتوقف عن خيانة الزوجة، ومحاولة لفت انتباهها إلى ضرورة الاهتمام به، وذلك من خلال الاستفتاء الذي نُشر عبر صفحة "إكليل الورد" وتساءل حول رد الفعل الصحيح إذا اكتشفت خيانة والدك لوالدتك.

كما اعتبر 29.71% أن الحل الأفضل هو محاولة تنبيه الأم إلى خيانة زوجها، حتى تستطيع اتخاذ التصرف الصحيح الذي يتناسب مع الموقف، ناصحين بأن تكون محاولة التنبيه بالتلميح حتى لا تجرح مشاعرها.

على جانب آخر، فضَّل 20% التزام الصمت وعدم كشف خيانة الأب خوفًا من رد فعل الأم وما يمكن أن ينتج عنه من تدمير الحياة الزوجية، خاصةً إذا كانت الأم تتميز بغيرة شديدة وعدم تفهم.

وكانت أحداث الحلقات الماضية قد رصدت خيانة بشير لزوجته لاما بعد أن سافر إلى أنقرة، وقابل تمارا الفتاة صغيرة السن والتي تتميز بالحيوية والنشاط، ولاحظ حبها الشديد للسياسة، وهو ما فقده في زوجته لاما التي حاولت لفت انتباهه أكثر من مرة إلى ضرورة الانتباه للحياة العائلية.

ولاحظت لاما تغير زوجها، خاصةً بعد أن نسي عيد زواجهما ولكن فيما بعد لاحظت اهتمامه بها وإحضاره للعديد من الهدايا، مما أثار حيرتها، لتكتشف فيما بعد أنه كان ينزل في فندق برفقة شخص آخر، وتتأكد من خيانتها له.

وأثارت لاما في تصرفها بعد اكتشافها خيانة زوجها، قيم الحكمة والذكاء في مواجهة المشكلات، حيث ابتعدت عن زوجها فترة ليشعر بخطئه الفادح ومن ثم سامحته، وعندما قابلت تمارا مصادفةً في مكتبه لم تواجهها بعنف وقسوة؛ بل تحدثت معها بحكمة وهدوء وهي تطالبها بالابتعاد عن زوجها، وتنصحها ببدء حياة جديدة، خاصة أنها صغيرة السن، وتؤكد لها خطأ أن تبني حياةً لها على حياة الآخرين.

ورغم بكاء تمارا إلا أن رد فعلها وتصرف بشير ما زال مجهولاً، فهل تبتعد عن طريق بشير وتتركه لحياته مع زوجته وابنته سمر؟ وهل يتراجع بشير بالفعل عن خيانة زوجته بعد أن سامحته؟ أم يستمر في خيانتها سرًّا؟ وهل يكون قدوم طفل سمر وسيلة لجمع شمل بشير ولاما؟.