EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

انقلاب عسكري يغير حياة سمر.. ووالدها يحاول الانتحار

ازدادت المخاوف في الحلقة 72 من مسلسل "إكليل الورد" بعد أن استيقظت سمر الساعة السادسة صباحا لتكتشف عند خروجها إلى الشارع حدوث انقلاب عسكري، وظهرت الصحف بعد تتحدث عن استيلاء قوات الجيش على الحكم.

ازدادت المخاوف في الحلقة 72 من مسلسل "إكليل الورد" بعد أن استيقظت سمر الساعة السادسة صباحا لتكتشف عند خروجها إلى الشارع حدوث انقلاب عسكري، وظهرت الصحف بعد تتحدث عن استيلاء قوات الجيش على الحكم.

وحملت الحلقة 72 من المسلسل التركي الذي يعرض على قناة MBC1 يوميا من السبت إلى الأربعاء الساعة الواحدة ظهرا، الكثير من الأحداث بعد أن ركضت سمر عبر شوارع إسطنبول مسرعةً لتجد جد كينان أمامها يتشاجر مع قوات الجيش فتأخذه في طريقها إلى المنزل، بينما اكتشفت سونيا الساعة السابعة صباحا خبر حظر التجول في شوارع إسطنبول فازداد قلقها على والدها العجوز.

وكشفت سمر عن قلقها الشديد من احتمال التعرض للمساءلة القانونية فقامت بجمع أهالي النزل لمساعدتها في دفن الكتب قبل حضور الجنود لتفتيشه، بينما اتصل بشير بابنته سمر بعد فشل محاولته للانتحار إثر سماعه خبر الانقلاب العسكري، ليخبر ابنته سمر باكيا أن العساكر سينقلونه إلى الإقامة الجبرية مما يضع أمامه احتمال سجنه.

من ناحيةٍ أخرى، دافعت سمر عن أفكارها بعد أن استمعت لحديث أحد الرجال عن ضرورة إعدام بعض المعارضين للانقلاب العسكري ليسود الهدوء.

وفي المقابل، ازدادت أحوال حنان سوءا بعد أن اكتشفت أن الملهى الليلي سيتم إغلاقه نهائيا بعد فرض حظر التجول مما يضعها في موقفٍ حرج لعدم وجود عمل آخر متوفر لها، في الوقت نفسه شعرت فرح بالحيرة وهي تتحدث مع حبيبها كينان عن رفض حنان أن يراها أحد بعد التشوه الذي نال وجهها وتخبره بترددها في اتخاذ قرار حول إخبار والدتها بمكان حنان.