EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

الحلقة 69: أمجد يدخل الجيش..وولادة فرح تحمل السعادة للجميع

شهدت أحداث الحلقة 69 من المسلسل التركي "إكليل الورد" أوقاتا عصيبة بعد أن أصيبت سمر بحالة عصبية جعلتها تحطم أثاث المنزل وهي ترفض ولادة الجنين رغم اقتراب ولادتها بسبب الأوضاع السياسية المتدهورة، وازداد صراخها وهي تحاول ضرب الجميع إذا حاولوا تهدئتها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 69

تاريخ الحلقة 11 أغسطس, 2009

شهدت أحداث الحلقة 69 من المسلسل التركي "إكليل الورد" أوقاتا عصيبة بعد أن أصيبت سمر بحالة عصبية جعلتها تحطم أثاث المنزل وهي ترفض ولادة الجنين رغم اقتراب ولادتها بسبب الأوضاع السياسية المتدهورة، وازداد صراخها وهي تحاول ضرب الجميع إذا حاولوا تهدئتها.

وازداد التشويق في المسلسل التركي الذي يعرض على قناة MBC1 يوميا الساعة الواحدة ظهرا، بعد أن حضرت الشرطة إلى الملهى الليلي الذي تعمل فيه حنان للقبض على مأمون بتهمة التمرد وقتل 8 أشخاص، فتنكر حنان التهمة، ويريهم مأمون هويته الشخصية ويثبت براءته.

ويدخل مجموعة من المشبوهين إلى النزل الذي تسكن فيه سمر وزوجها، ويلحق بهم رجال الشرطة، فيقبضون خطأ على مأمون رغم تأكيد سونيا بأنه من سكان النزل، وتعم حالة من الحزن على سكان النزل مع استمرار حبس مأمون.

وذهبت حنان إلى المخرج سيزار الذي أرشدتها إليه صديقتها تولاي قبل رحيلها، فتفاجأ بأنه يرغب في تصويرها بفيلم فاضح مما يثير غضبها، وتضربه قبل خروجها من الاستوديو.

وقامت سمر بتمثيل ولادتها عندما حضر الجنود إلى منزل أمجد ليأخذوه إلى الجيش لتمنعهم من أخذه، وعند ركوبها في السيارة تكشف لأمجد أنها تمثل الولادة وهي تضحك بشدة، ولكن أثناء وجودها في السيارة تصيبها آلام الولادة فتصل إلى المستشفى، وتلد طفلة جميلة بعد صعوبة كبيرة، وضربها للأطباء بشدة.

وقام الجنود بتهنئة أمجد على ولادة ابنته "فرحكما حضرت والدتها لاما وزوجها بشير كي يشاهدا حفيدتهما، وتعود الأوضاع بخير بين بشير وأمجد بعد أن سلم عليه بيده، وحاول بشير إقناع الجنود بعدم أخذ أمجد معهم ليبقى بجوار طفلته "فرحمما ينبئ بأحداث سعيدة في الحلقات القادمة بين العائلتين، خاصة وإن بشير كان يرفض زواج ابنته سمر وأمجد منذ البداية.