EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 59: فتون تعرض الزواج على أمجد..وحسن يراقب فرح

ازداد التشويق والإثارة في مسلسل إكليل الورد الذي يعرض على قناة MBC1، بعد أن صدمت فرح برؤيتها لحبيبها السابق حسن وهو يرسم قلوبا حمراء على سيارتها، فيحاول كينان تهدئتها ويرى سيارة شرطة فيذهب لإحضارها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 59

تاريخ الحلقة 28 يوليو, 2009

ازداد التشويق والإثارة في مسلسل إكليل الورد الذي يعرض على قناة MBC1، بعد أن صدمت فرح برؤيتها لحبيبها السابق حسن وهو يرسم قلوبا حمراء على سيارتها، فيحاول كينان تهدئتها ويرى سيارة شرطة فيذهب لإحضارها.

يزداد الخطر حول فرح عندما يتركها كينان وهو يظن أن حسن رحل، لكن حسن يركب سيارتها وهو يسألها عن كينان، فتتوسل إليه ألا يؤذيه، ويهرب حسن مسرعا عندما يرى كينان والشرطة برفقته.

تزداد سخونة المطاردات خلال أحداث الحلقة 59، بعد أن توصل مأمون للمكان الذي هربت إليه جميلة وحبيبها وحيد، فيطرق على المنزل وهو يحاول قتلهما، لكن صاحبة المنزل تقوم بتهريبهما من الباب الخلفي.

اكتشفت سمر ملاحقة حسن لابنتها فرح فتحاول طمأنتها وتخبرها أن الشرطة ستحرس المنزل في الليل، وستحاول القبض عليه بعد أن هرب من السجن، بينما يسعى أمجد لتبرئة نفسه من الاتهامات التي وجهتها له زوجته سمر بعد رؤيتها لفتون الفتاة التي يقوم أمجد بتدريس بعض المواد لها.

حذرت سمر كينان من حسن حبيب ابنتها فرح السابق، خاصةً أنه رآه ومن الممكن أن يصيبه الجنون ويقوم بمحاولة قتله بعد أن حكت له سمر ما كان يفعله مع ابنتها وغيرته الشديدة عليها، بينما يحمد وحيد الله أنه أخفى السيارة بالقرب من المنزل واستطاع الإفلات مع حبيبته جميلة من قبضة مأمون.

يشعر وحيد بالحيرة وهو يحاول التفكير في كيفية معرفة مأمون بمكان المنزل ويسأل جميلة إذا كانت أخبرت أحدا بمكانهم، فتبكي وهي تشعر بالألم للحالة التي وصلوا إليها بعد هروبهم، فيعتذر لها، ويتصل بصديقه مراد ليكتشف أن صديقه شرف هو من أخبر مأمون بمكانهم، ويساعده مراد بإعطائه سيارة أخرى وهو يخبره أن الشرطة تبحث عن سيارته.

تقابل سمر وابنتها فرح أحد المسئولين عن النشر لتعرض عليها نشر قصة "إكليل الورد" فتوافق مرحبة بنشرها بعد أن أثارت القصة ضجة كبيرة في الصحف والمجلات، فتشعر سمر وابنتها فرح بالسعادة الشديدة، خاصة عندما تخبرهم المديرة التنفيذية برغبتها في نشر القصة بكل المدن.

تفاجأ جمانة بزيارة حبيبها السابق حسين إليها في منزلها فتخبره بقلقها الكبير على ابنتها جميلة، لكنه ينصحها بعدم ملاحقة ابنتها وتركها سعيدة مع الشخص الذي يحبها، فتعترف له براحتها الكبيرة بعد أن رأته.

من ناحية أخرى تقبّل فتون أمجد وهو يشرح لها درسها، فيشعر بالغضب من تصرفها، ويخبرها أنه يحب زوجته سمر ويدافع عن زواجه منها، ويزداد غضبه عندما تطلب منه فتون أن يطلق زوجته سمر ويتزوجها، وتعرض عليه مال عائلتها الوفير لكنه يرفض بقسوة.

يهدي كينان خاتما لفرح عليه قلب أحمر ويخبرها بالنور الذي يظهر إذا ضغطت عليه، فتقبله على وجنتيه ويراقبها حسن من الأعلى وهو يشعر بالضيق.