EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 55: حسن يهرب من المستشفى.. وسمر تكتشف خطة والدها بشير

اكتشفت سمر أن والدها بشير وراء إفلاس محل القماش الذي يملكه زوجها أمجد بعد أن أخبرها بشير دون قصد أن التجار رفضوا التقسيط له، فتلومه على ما قام به، لكنه فاجأها بطلبه أن يطلقها أمجد ويبتعد عن حياتها أو يدخله إلى السجن، لكنها تتحدى والدها وتخبره أنها شريكة أمجد في حياته ولن تتخلى عنه.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 26 يوليو, 2009

اكتشفت سمر أن والدها بشير وراء إفلاس محل القماش الذي يملكه زوجها أمجد بعد أن أخبرها بشير دون قصد أن التجار رفضوا التقسيط له، فتلومه على ما قام به، لكنه فاجأها بطلبه أن يطلقها أمجد ويبتعد عن حياتها أو يدخله إلى السجن، لكنها تتحدى والدها وتخبره أنها شريكة أمجد في حياته ولن تتخلى عنه.

وازدادت أحداث الحلقة 55 من المسلسل التركي "إكليل الورد" الذي يعرض على قناة MBC1 إثارةً بعد أن استمعت لاما لشجار بشير وابنتها سمر، فبحث عن الملف الذي يهدد به بشير حياة أمجد ووجدته مخبأ في المنزل فقامت بحرقه كاملاً، بينما لامت سمر زوجها أمجد على إخفاء تهديد والدها لزوجها أمجد.

وفجَّرت والدة أمجد مفاجأةً كبيرة لسمر وأمجد بأنها أحضرت مالاً كثيرًا لهما وتخبرهما أنها باعت منزلها وأحضرت المال لمساعدتهم في الخروج من الورطة، وعرضت عليها سمر أن تستأجر غرفة في النزل وتسكن معهما لتكون بجوارهما.

من ناحيةٍ أخرى، قدم وحيد لحبيبته جميلة خاتم زواج بطريقةٍ طريفة بعد أن قام بإخفائه وسط الطعام ليفاجئها، بينما يلوم والدها إبراهيم زوجته جمانة على أنها لم تنتبه لابنتها وتركتها تهرب من المنزل ويقرر إبلاغ الشرطة عن هرب ابنته.

الهلاوس والخرافات

تزداد حالة لاما سوءًا وهي تتخيل أنها تغني أمام جمعٍ كبير من الناس فتدخل سمر فجأة وتراها على حالتها وتشعر بالضيق الشديد لحالتها، فتبكي متأثرةً وتخبرها أنها ستظل بجوارها لتعتني بها.

بينما تسير سمر الأم في شوارع المدينة وهي تبحث عن صديقتها حنان التي كانت تسكن معها في النزل، وتتمكن من إيجاد إحدى صديقات حنان في الماضي فتسألها عنها، لكن السيدة تخبرها أنها لا تعرف معلومات عن حنان وآخر ما وصلها أنها عادت إلى قريتها.

وقام حسن بإخراج الأدوية من كتابه وهو يطلب من الطبيب أن يشرب معه القهوة ليضع فيها الأدوية ويتمكن من تخدير الطبيب ضمن خطته للهرب من المستشفى، في إطارٍ آخر تقف فرح مع عمر زميلها وصديقها في العمل وهي تودعه باكية قبل سفره إلى البرازيل، ويحضر كينان إليها للتهوين عليها، ولا تنتبه فرح إلى مراقبة حبيبها السابق حسن بعد هربه.