EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

الحلقة 50: فرح تقف في عزاء والدها.. وسمر تسافر مع أمجد

قررت سمر الاستماع لقرار الأطباء وإيقاف جهاز التنفس عن زوجها أمجد ليقوم الأطباء بإجراء جراحة عاجلة له لنقل أعضائه للمرضى الآخرين، من ناحية أخرى تنقل الأحداث وفاة عماد زوج حنان متأثرا بمرض السرطان.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 50

تاريخ الحلقة 15 يوليو, 2009

قررت سمر الاستماع لقرار الأطباء وإيقاف جهاز التنفس عن زوجها أمجد ليقوم الأطباء بإجراء جراحة عاجلة له لنقل أعضائه للمرضى الآخرين، من ناحية أخرى تنقل الأحداث وفاة عماد زوج حنان متأثرا بمرض السرطان.

تجلس جمانة بجوار غرفة حنان تقرأ القرآن لتحاول تهدئتها، وتحضر والدة أمجد لمساعدتها، وتخبرها أنه من الجيد أنها كانت بجواره عندما توفي، في الوقت نفسه تقف فرح وبجوارها زملاؤها لدفن والدها أمجد، ويقوم الجميع بتقديم واجب العزاء لها، وترفض سمر الأم حضور جنازة زوجها لتذهب إلى المستشفى، وتزور الطفل مجد الذي استفاد من كلية زوجها.

تقابل فرح مصادفة كينان حفيد سونيا فيعرفها بنفسه فتفرح برؤيته، خاصة وأن والدتها سمر حكت عنه كثيرا عندما كان طفلا فتأخذه معها إلى منزلها ليقابل جدته سونيا ووالدتها سمر، من ناحية أخرى تفتح حنان غرفتها ليفاجئوا بأنها مرتدية فستان زفافها وألبست لعماد ثيابه وتطلب منهم حنان إحضار والدتها.

تجلس سمر الأم مع كينان وسونيا وتتحدث عن ذكرياتها عندما كان كينان طفلا ويتوسل كينان لجدته سونيا أن تذهب معه لألمانيا، لكنها ترفض الخروج من تركيا، ويدخل كينان إلى فرح في المطبخ ويتحدث معها عن عمله وبعد ذلك يتغزل بفرح، وبعدها يودع جدته سونيا وسمر وفرح استعدادا لعودته إلى برلين، وتذكره سمر بضرورة زيارتهم مجددا.

يقرر أمجد وسمر السفر معا لإحضار والدة حنان، فيما يقف وحيد مع أمجد وسمر ويعلم بموت عماد، فيشعر بالحزن ويعطيهم سيارته ليسافرا بها، في الوقت نفسه يحضر بشير السيدة فكرية إلى منزله للاعتناء بزوجته لكنها تبدي رفضها لوجودها رغم رغبة بشير في وجودها لتهتم بزوجته وتعطيها الدواء، فتخبره أنها كانت يجب أن تقف بجوار ابنتها وتسافر معها، وتحاول السيدة فكرية التواصل مع لاما لكن لاما ترفض وجودها وهي تؤكد أنها غير عاجزة عن خدمة نفسها.

تقود سمر السيارة بجوار أمجد وتتحدث عن فرحتها بالسفر معه وينتهزها فرصة ليلومها على محاولتها إجهاض الطفل فتنزل من السيارة وتشتري تفاحا، ويطلب منها صاحب المحل أن يأخذوا معهم أحد الرجال الراغبين في السفر للمكان نفسه فيوافقا.

يفكر كينان في حديث سمر الأم وهي تطلب منه زيارتهم أثناء وجوده في السيارة في طريقه للمطار، بينما يرى الرجل الذي برفقة سمر وأمجد الشرطة من بعيد فيشعر بالخوف وينزل من السيارة وهي تسير ويطلب أمجد من سمر الهدوء أمام الشرطة.

وتستمر الأحداث، فما سبب خوف الرجل من رجال الشرطة؟ وهل يكتشف أمجد وسمر السر؟ من ناحية أخرى هل يفكر كينان في حديث سمر ويعود مجددا إلى وطنه؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.