EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

الحلقة 4: حفل زفاف سعيد يضم أمجد وسمر

بعد أن وافق والد سمر على مقابلة أمجد، يقوم بطرد عائلته من منزله، وهو يطلب منهم إبعاد ابنهم أمجد عن ابنته، مما يسبب غضبًا شديدًا لسمر وترحل من المنزل، فيطلب منها والدها عدم العودة مرةً أخرى.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2009

الحلقة 4: حفل زفاف سعيد يضم أمجد وسمر

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 4

تاريخ الحلقة 12 مايو, 2009

بعد أن وافق والد سمر على مقابلة أمجد، يقوم بطرد عائلته من منزله، وهو يطلب منهم إبعاد ابنهم أمجد عن ابنته، مما يسبب غضبًا شديدًا لسمر وترحل من المنزل، فيطلب منها والدها عدم العودة مرةً أخرى.

تحاول سمر النوم في منزل أمجد لكنها تستمر في تقلبها ليلاً لتستيقظ وتجد أمجد بجوارها نائمًا على الأرض بجوار سريرها، وفي الأيام التالية يحاول أمجد وسمر البحث عن منزلٍ مناسب لهما، وتتوقف سمر عن البحث بعد فشلهما لتتصل بوالدتها فتلومها على غيابها طوال تلك المدة، ويزداد لومها عندما تخبرها سمر برغبتها في حضور حفل زفافها، وتغلق الهاتف لتبكي على أكتاف نهال وهي تعطيها أغراض سمر التي طلبتها.

يتذكر أمجد السيدة جمانة وسونيا اللاتي يؤجرن الغرف، فيذهب مع سمر ليريها النزل، ولكن تجلس نهال مع سمر بعيدًا عنهما وهي تحذرها من الحياة التي ترغب في أن تعيشها مع أمجد والفقر الذي تعاني منه، في الوقت نفسه يتشاجر صالح مع صديقه أمجد وهو يحذره من أن سمر الفتاة الغنية لن تتمكن من الحياة معه في ذلك الفقر، لكن "أمجد" يدافع عن حبه لسمر.

ترى سمر الفتاة جميلة قبل أن تركب السيارة مع أمجد، فتتوقف عن إكمال الحكاية لتحكي لفرح عن صديقتها الوفية جميلة، ثم تعود لتحكي لها عن مرحلة تخرجها مع أمجد من الجامعة، ومساعدة سكان النزل لأمجد وسمر لترتيب غرفتهما الجديدة.

يتم حفل زواج أمجد وسمر وتحزن سمر لعدم وجود عائلتها بجوارها، لكن تحضر والدتها إليها وتراقبها من خلف الستار فتبكي وترحل دون أن تراها سمر، وتتوقف سمر عن إكمال الحكاية لفرح وهي تبكي عند تذكرها ما حدث ويحضر حسن إليهما في المنزل لتسليم المال الشهري إلى سمر، فتلاحظ سمر نظرات إعجاب من حسن لابنتها فرح فتتحجج بخطة صغيرة لتحاول تقريبهما، وتعرض على حسن توصيل ابنتها فرح.

تعود فرح إلى منزلها لتجد الباب مفتوحًا وترى شخصًا بالداخل فتخرج للاستنجاد بحسن فيقوم حسن بضربه ويركض خلفه، ولكن "فرح" توقفه وينصحها بإصلاح الباب سريعًا، فتشكره على مساعدتها، تذهب فرح في الصباح إلى والدتها سمر لتكمل لها حكايتها مع أمجد وعودتهما إلى غرفتهما، وتستمر الأحداث، فهل يتمكن أمجد وسمر من إكمال حياتهما معًا؟ وما العقبات التي ستواجههما؟ من ناحيةٍ أخرى، هل تنجح خطة سمر الأم في التقريب من ابنتها فرح وحسن؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.