EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 38:- لاما تكشف خيانة زوجها.. وحنان تفشل في العمل

زاد سفر بشير إلى أنقرة بعد أن وقع في غرام إحدى عضوات الحزب فخان زوجته معها، فيما قام أمجد بإرسال تهنئة إلى حبيبته سمر بعيد ميلادها وهو يطمئنها عليه، وانتهت أحداث الحلقة بطلبه منها في الرسالة بألا تبحث عنه، وأنه سيعود في وقت قريب.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 38:- لاما تكشف خيانة زوجها.. وحنان تفشل في العمل

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 يونيو, 2009

زاد سفر بشير إلى أنقرة بعد أن وقع في غرام إحدى عضوات الحزب فخان زوجته معها، فيما قام أمجد بإرسال تهنئة إلى حبيبته سمر بعيد ميلادها وهو يطمئنها عليه، وانتهت أحداث الحلقة بطلبه منها في الرسالة بألا تبحث عنه، وأنه سيعود في وقت قريب.

تخرج سمر من المطعم في طريقها إلى المدرسة، لكن يقابلها أحد رجال الشرطة ويطلب منها الحضور معه ليسألها عن أمجد ويخبرها بالحادث الذي وقع وشكهم بتورطه فيه، لكنها تنكر معرفتها بالأمر، فيما يسير أحد الرجال مسرعا أسفل المطر حاملا طعاما، فيجتمع مجموعة شباب ليأكلوا، ويفيق أمجد من نومه ليشاركهم الطعام والضحك.

تجلس سونيا العجوز مع سمر الأم وهي تحكي لها عما تعانيه في منزل العجائز، وتسألها عن أحوال فرح، فتحاول سونيا تقوية عزيمتها وتعود معها إلى المنزل لتفاجئ ابنتها فرح بقدوم سونيا التي تحكي عنها في قصة "إكليل الوردوتشعر فرح بالسعادة من وجود سونيا وتخبرها بسعادتها لقراءة قصص حياتها.

يعود بشير مع تمارا في سيارته وقبل عودته إلى منزله يشتري زهورا لزوجته لاما لكنها تشم رائحة عطر نسائي فتجد في معطفه بطاقة حجز فندق لشخصين، فتصفعه على وجهه وتخبره بحالة النسيان التي تصيبها، وتحمل لاما أغراضها وتذهب إلى النزل الذي تعيش فيه سمر.

يحاول حسن الاتصال بفرح لكن سمر ترد عليه فيغلق الهاتف، ويكتشف بالمصادفة وجود أرض خالية بجوار الفندق الذي يختبئ به فيفكر في شرائها، من ناحية أخرى ترفض لاما محادثة زوجها بشير عندما حاول الاتصال بها في النزل.

تحاول حنان العمل لدى شخص يُدعى جوهر وهي تخبره اسمها الحقيقي أمينة وتخفي اسم الشهرة، لكن يتذكر شكلها وأنها كانت تعمل في أحد الملاهي الليلية فيطردها، وتستمر الأحداث، فهل تقوم الشرطة بمراقبة سمر للوصول إلى أمجد؟ ومن هم الأشخاص الذين يعيش معهم أمجد وقاموا بعلاجه؟ من ناحية أخرى هل تبقى لاما لدى ابنتها؟ وما رد فعل سمر إذا اكتشفت خيانة والدها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.