EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 37: بشير يخون زوجته لاما.. وأمجد يراسل زوجته سمر

أصبب أمجد برصاصةٍ في كتفه أثناء توصيله المنشورات السياسية، مما سبب قلق سمر لتأخره، فيما انتهت أحداث الحلقة باكتشاف فرح مقتل والد حسن فاتجهت إلى قسم الشرطة للإدلاء بإفادتها وهي تخبرهم عن الأموال التي في حوزته.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 يونيو, 2009

أصبب أمجد برصاصةٍ في كتفه أثناء توصيله المنشورات السياسية، مما سبب قلق سمر لتأخره، فيما انتهت أحداث الحلقة باكتشاف فرح مقتل والد حسن فاتجهت إلى قسم الشرطة للإدلاء بإفادتها وهي تخبرهم عن الأموال التي في حوزته.

يتحدث الطبيب مع حنان بعد الكشف على عماد، ويطلب منها إجراءات كثيرة للحفاظ على سلامته وخوفًا من تطورات المرض، فيما يطلب إبراهيم مهرًا كبيرًا من قريبه ليقبل زواج ابنته، ورغم صدمة الرجل من طلباته يوافق على الزواج، ويقدم له أفضل الهدايا ومنازل وأراضي وعند عودة جميلة تفاجأ أن والدة مأمون تهديها حليًا ذهبية.

تقف سمر على باب المطعم، وعندما تدخل لمتابعة الزبائن تشعر بالإعياء، فتحاول والدة أمجد مساعدتها، وفي المساء تقوم سيارة بملاحقة سمر أثناء سيرها وتراقبها دون أن تلاحظ، وفي المنزل تحضر لاما والدة سمر لتقف بجانبها، خاصة أن اليوم عيد ميلادها، وتبكي سمر لعدم وجود أمجد، فيما تطلب جمانة من زوجها أن يأخذ رأي ابنته وهي تخبره أن جميلة تحب شابًا آخر، لكنه يخبرها أن بزواجها من مأمون تمكنوا من امتلاك أراضٍ كثيرة.

تهدد جميلة والدتها بأنها ستهرب من المنزل إلى وحيد إذا أجبروها، لكن جمانة تذكرها بعائلتها، وتحاول التهوين عليها، بينما تقوم تمارا بإشعال سيجار لبشير وهي معه في غرفة النوم، لنكتشف أنه يخون زوجته لاما.

تجد سمر هدية موسيقية أسفل سريرها وبداخلها رسالة من أمجد يهنئها بعيد ميلادها، فتبكي متأثرة برسالته، بينما يعود بشير من أنقرة وتخبره لاما بما حدث لأمجد وبحث سمر عنه، فيقرر مساعدته وعمل اتصالات للبحث عنه.

يوقف أحد الرجال المجهولين سونيا وهي في الطريق، ويسلم لها رسالة ويطلب منها إعطاءها لسمر، في الوقت نفسه يزداد قلق سمر عندما يخبرها والدها بحادث المشادة الذي وقع بين الشرطة وأنصار أمجد ووجود قتلى من الجهتين، وأثناء جلوسها تدخل سونيا وتعطيها الرسالة لتكتشف أنها من أمجد وهو يطلب منها عدم البحث عنها، ويعتذر عن عدم حضور عيد ميلادها.

تذهب سمر الأم لزيارة السيدة المجهولة التي تزرها بصفة دائمة ومعها هدية لها وهي تخبرها عن القصة التي ترويها، لنكتشف أنها تزور سونيا بعد أن كبرت في السن، وتعرض عليها سمر أن تحضر لتعيش معها لتريها ابنتها فرح لكنها ترفض.

وتستمر الأحداث، فهل توافق سونيا على اقتراح سمر؟ وما رد فعل فرح تجاه سونيا؟ وهل تساعد سونيا صديقتها فرح لإكمال روايتها؟ من ناحية أخرى هل تستطيع سمر اكتشاف مكان أمجد بعد أن طلب عدم البحث عنها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.