EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 35: والد حسن يساوم ابنه.. وأمجد يتورط في المنشورات

تعرضت لاما والدة سمر لحادث سير بسبب شرودها أثناء حفل سياسي حضرته مع زوجها، فيما اتصل بشير بابنته سمر ليخبرها بالحادث وهو يلومها لأنها السبب في كل ما تتعرض له زوجته لاما.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 35

تاريخ الحلقة 24 يونيو, 2009

تعرضت لاما والدة سمر لحادث سير بسبب شرودها أثناء حفل سياسي حضرته مع زوجها، فيما اتصل بشير بابنته سمر ليخبرها بالحادث وهو يلومها لأنها السبب في كل ما تتعرض له زوجته لاما.

تقف حنان مع سونيا في المطبخ وهي تشرح لها طرق الطهي، والاستفادة من أدوات المطبخ، وتعرض عليها حنان أن تطهو الطعام، مما يسبب دهشة لها للتغيير الذي تلاحظه عليها، فيما يمر والد الطفل إيهاب الذي أعطته والدة أمجد الطعام وهو يعتذر عن تصرف ابنه عندما أكل من المطعم فتعرض عليه أن يعمل في المطعم بعد انتهاء المدرسة.

يحضر بشير حليا ذهبيا كثيرا لزوجته لاما لتختار منها، فتشعر بالسعادة، لكنها تتحول لصدمة عندما يخبرها أن الهدية لتستخدمها في الحفل السياسي، في الوقت نفسه يذهب خليل إلى أمجد ويخبره أن هناك شخصا يراقبه أثناء نقله المنشورات السياسية، وتمكن من الإفلات منه بصعوبة فيلومه أمجد على نقل المنشورات في الصباح، ويطلب منه نقلها في الليل ويأخذها منه ليخبئها في المطعم.

تعلم سمر الأم من ابنتها فرح أن حسن أخبرها أن له حصصا في الشركة مما يسبب صدمة لها، وتخبر ابنتها أن حسن يعمل في الشركة منذ مدة قصيرة، في الوقت نفسه يذهب والد حسن إلى ابنه في الشركة، ويطلب منه إعطاءه مالا لإفلاسه، وعندما يرفض حسن يخبره والده أنه سيأخذ المال من سمر والدة فرح إذا لم يعطه.

يجد الطفل إيهاب الأوراق التي خبأها أمجد وهو لا يدري محتوياتها، فيأخذ منها بعضها ليستخدمها في توصيل الطلبات، لكن سمر تفهم الكلام المكتوب عليها مما يسبب غضبها وتواجه أمجد بأن وجود الأوراق تعرضهم للخطر، بينما تشعر جميلة بالصدمة عندما تخبرها والدتها أن مأمون يرغب في خطبتها.

تحضر سيارة شرطة إلى المطعم أثناء حديث سمر وأمجد عن المنشورات مما يثير ارتباكهم، لكنهما يكتشفان أنهما رغبا في تناول الطعام وبالصدفة تعطيهم والدة أمجد الطعام ملفوفا بالمنشورات مما يثير قلقهما، لكنهما لا ينتبهان للكتابة، ويذهب أمجد في المساء مع خليل لنقل المنشورات مخالفا رغبة زوجته.

يكتشف صاحب الشركة أن حسن منتحل شخصية أخرى لموظف قديم يدعى أكرم فيواجهه ويطلب منه الانتظار في غرفة الاجتماعات لحين انتهاء التحقيق، لكنه يفتح النافذة ويهرب منها، فيما يتم عرض وظيفة في مجلة شهيرة على فرح وعمر بمقابل مادي كبير فتقبل لكن عمر يرفض التخلي عن مبادئه مقابل المال.

يعرض حسن على فرح السفر من المدينة ويريها حقيبة مليئة بالأموال فتصرخ في وجهه وترفض السفر معه وهي تتهمه بالسرقة فيضربها على وجهها.

وتستمر الأحداث، فما رد فعل جميلة بعد أن أخبرتها والدتها بسبب زيارة عائلة مأمون لهم؟ وهل تلجأ إلى سمر لمساعدتها؟ من ناحية أخرى هل ينجح أمجد في توصيل المنشورات أم يتورط في قضية أخرى؟ وما هي حقيقة حسن؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.