EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 34- سيارة تصدم لاما.. وبشير يلوم ابنته سمر على حالها

ذهب حسن إلى البنك ليحول أموالاً كثيرة إلى حسابه الآخر لنكتشف أنه يعيش بشخصيتين، بينما انتهت أحداث الحلقة بمفاجأة سمر الأم عندما يزورها شخص مجهول، ويعرفها أنه أحد التلاميذ الذين درست لهم في الماضي.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 23 يونيو, 2009

ذهب حسن إلى البنك ليحول أموالاً كثيرة إلى حسابه الآخر لنكتشف أنه يعيش بشخصيتين، بينما انتهت أحداث الحلقة بمفاجأة سمر الأم عندما يزورها شخص مجهول، ويعرفها أنه أحد التلاميذ الذين درست لهم في الماضي.

يتحدث مصطفى مع سمر عن شعوره في الماضي الذي تملكه الإحباط لعدم شعور أحد به وهو طفل، ويخبرها أن قدومها في مدرسته غيَّر حياته، فتشعر سمر بالتأثر وتبكي لكلامه فيقبل يدها، فيما تجلس لاما في الاحتفال الذي أقامه زوجها وهي تشعر بالتعب، وتتخيل وجود ابنتها سمر، ويشعر بشير بالقلق لعدم وجودها فيركض خلفها وهو يحذرها، لكن تصدمها سيارة وتقع على الأرض، وتعبر عن فرحتها بحنانه.

يصل أقارب إبراهيم إلى النزل الذي يعيش فيه، ويشعر ابنهما مأمون بالإعجاب تجاه جميلة، وتظل والدته تراقبها وهي سعيدة لجمالها، فيما تذهب والدة عماد إلى ابنها في النزل لتطمئن على أحواله، وتجبره على العودة معها إلى المنزل، وتراقبهم حنان من بعيد وهي تبكي، لكنها تفاجأ أن عماد نزل من السيارة وعاد إليها.

يتصل بشير بابنته سمر ويخبرها أن والدتها مريضة وعادت من المستشفى، فتذهب إليها مسرعة فتلوم والدها وهي تذكره بحالة والدتها السيئة وانشغاله عنها، لكنه يلومها بأنها هي السبب في حالتها، فتخرج لاما إليهما وتصرخ في وجههما لتنهي خلافهما، فيما ترفض بيكي أن تؤجر الغرفة الفارغة لضيوف إبراهيم لاحتوائها على معالمها الدينية.

يتسلل أحد الأطفال إلى مطعم سمر ليأكل الطعام فتمسك به والدة أمجد وتعطيه طعامًا إضافيًّا وهي تشفق عليه عندما تعلم بأنه يتيم، بينما تطلب والدة مأمون أن تزوج ابنتها لأبنها، وتستمر الأحداث، فما رد فعل جميلة عندما تعلم برغبة مأمون في خطبتها؟ وما رد فعل حبيبها وحيد؟ وهل تقف سمر بجوار صديقتها جميلة؟ من ناحيةٍ أخرى، هل تتغير معاملة بشير لزوجته بعد إصابتها في الحادث؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.