EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 33: حسن ينتحل شخصية أخرى.. وزائر مجهول لسمر

انتحرت حنان بسبب حزنها بعد أن ابتعدت عن حبيبها عماد خوفا عليه من مرضه، لكن حبيبها عماد حضر إلى المنزل وأنقذها قبل فوات الأوان لتعود قصة الحب مجددا بينهما، وانتهت أحداث الحلقة السابقة على مسامحة إبراهيم لابنته جميلة.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 33: حسن ينتحل شخصية أخرى.. وزائر مجهول لسمر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 يونيو, 2009

انتحرت حنان بسبب حزنها بعد أن ابتعدت عن حبيبها عماد خوفا عليه من مرضه، لكن حبيبها عماد حضر إلى المنزل وأنقذها قبل فوات الأوان لتعود قصة الحب مجددا بينهما، وانتهت أحداث الحلقة السابقة على مسامحة إبراهيم لابنته جميلة.

وفي الحلقة الجديدة يكتشف أمجد أمانة شاكر العامل الذي وظفه بعد الخطة التي اتبعها عندما أسقط بعض المال ليختبر أمانته، فيما يصل حسن إلى البنك الذي اعتاد التعامل معه، فتناديه الموظفة باسم أكرم لنكتشف أنه يعيش بشخصيتين، ويطلب من الموظفة تحويل مبلغ كبير لحسابه الشخصي بالاسم الآخر حسن.

يقرر مسؤول العمال في شركة بشير عمل إضراب شامل عن العمل إلى حين موافقة بشير على زيادة مرتباتهم، فيما تجد سمر الأم رسالة من مجهول يعبر عن سعادته بأنه تمكن من العثور عليها بعد تلك المدة وهو يعدها بزيارتها في أقرب وقت ممكن.

تتشاجر سمر مع أمجد لشعورها بأنه يخفي عليها شيئا ما، فيفاجئها بأنه أحضر حليمة والدة صديقه الراحل صالح لحين انتهاء مظاهرة الأمهات اللواتي فقدن أولادهن، فترحب بها سمر بحرارة وتبكي سمر متأثرة بكلام حليمة عن اشتياقها لابنها الراحل صالح.

يرفض إبراهيم بقسوة طلب جمانة بحضور وحيد للزواج من ابنتهما جميلة فتبكي جميلة عندما تسمع حديثهما، فيما يتهم بشير زوجته بأنها تحاول تحطيم طموحه، وبدورها تذكره أنه في الماضي كانت طموحاتهم مشتركة وهي تذكره بمشاركتهما معا، وتفاجئه بأنه نسي عيد زواجهما.

يذهب حسن ليسلم الحسابات لسمر، فتقابله وهي تشعر بالضيق بسبب تصرفاته، وتخبره أنها لم تعد تثق به، فيطلب منها فرصة أخرى ليثبت حبه لفرح، فيما يسير أمجد مع النساء والرجال في مظاهرة سلمية فيخرج شاهين وهو يحاول إفسادها بقوله "تسقط الرأسمالية" فيتدخل أمجد ويقنعه بالتراجع.

تتشاجر فرح مع والدتها سمر مجددا بسبب خلافهما الفكري فتواجهها سمر بعدم قدرتهما على التفاهم وإيجاد لغة حوار بينهما، في الوقت نفسه يجتمع أهالي الحي ويذهبون إلى منزل أمجد لإعادة أطفالهم وهم يتهموه بأنه سياسي فوضوي وعميل للدول الأجنبية، مما يسبب صدمة للجميع ويبدي الأطفال تمردا وعدم رغبة في العودة مع أهاليهم.

يذهب زائر مجهول إلى سمر الأم، ويخبرها أنه مصطفى، وكانت تدرسه في الماضي ويحكي لها عن شعوره في الماضي عندما كان يشعر بالإهمال من باقي الأطفال، وتستمر الأحداث، فما تأثير زيارة مصطفى على سمر؟ وما الحوار الذي سيجري بينهما؟ وهل يعيد حوارهما المزيد من الذكريات إلى سمر؟ ومن الشخص المجهول الذي تذهب سمر الأم لزيارته في المستشفى؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.