EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 32: -حنان تنتحر حزنا وحبيبها عماد ينقذها من الموت

اكتشفت جميلة سبب خوف عائلتها عليها، بعد أن علمت بوجود شقيقة لها في الماضي، لكنها توفيت بمرض نادر، وانتهت أحداث الحلقة بأن تمكن أمجد من التفاهم مع الشباب المجهولين وتوضيح خطأ مفاهيمهم.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يونيو, 2009

اكتشفت جميلة سبب خوف عائلتها عليها، بعد أن علمت بوجود شقيقة لها في الماضي، لكنها توفيت بمرض نادر، وانتهت أحداث الحلقة بأن تمكن أمجد من التفاهم مع الشباب المجهولين وتوضيح خطأ مفاهيمهم.

تجتمع سمر مع العائلات في النزل، وهن يرتبن المنزل استعدادا للاحتفال بليلة رأس السنة، في الوقت نفسه يتصل بشير بزوجته لاما ويخبرها بأنه لن يعود في ذلك اليوم، وأنه أرسل لها تذكرة طيران لتحضر إليه، فترفض وهي تلمح له بأنه بعيد عنها، وتغلق الهاتف لتذهب إلى ابنتها سمر وتحتفل معها، فتشعر سمر بالسعادة لوجودها مع والدتها.

تكتشف جمانة أن زوجها إبراهيم أخذ مالا مكافأة عيد رأس السنة، وكذب عليها عندما أخبرها بأنه لم يأخذ مالا كافيا، بينما يذهب عماد وهو في حال سكر إلى الملهى الليلي الذي كانت تعمل به حبيبته حنان، لكنهم يخبرونه بأنها تركت العمل.

يعود إبراهيم من الخارج فيكتشف أن ابنته خارج غرفتها مع جميع العائلات في النزل؛ مما يزيد غضبه، لكن جمانة تدافع عنها وهي توبخه لحال السكر التي يعاني منها، بينما ترتدي حنان فستان الزفاف وتكتب رسالة انتحار وتأخذ أقراص دواء كثيرة.

يعتذر حسن لعمر عن ضربه له في السابق، ويعرض عليه أن يكونوا أصدقاء، بينما تذهب سمر والدة فرح حاملة زهورا وبعض الطعام؛ لتهنئ أحد الأشخاص المجهولين في المستشفى بقدوم عيد السنة، وتبكي وهي تنظر إليه.

يحضر عماد إلى النزل الذي تعيش فيه حنان ويناديها من أسفل نافذتها، ويدخل إلى النزل فيشعر الجميع بالقلق على حنان، ويكتشفان أنها انتحرت، فيحملها عماد ويذهب بها إلى المستشفى برفقة وحيد، وتؤكد جمانة أن الانتحار فعل خاطئ وعقابه كبير عند الله، ويقف الجميع يدعون الله أن تحمل لهم السنة الجديدة أحداثا سعيدة.

تطلب حنان من عماد أن يبقى بجوارها دائما ولا يتخلى عنها لتفتح معه صفحة حب جديدة، من ناحية أخرى يستمر بشير في الحديث عن السياسة مع زوجته لكنها تبدي له مللها الشديد وتعطيه رسالة معايدة من ابنته سمر، وهي تلمح له بأنه مهمل تجاه واجباته العائلية، فيقرأ رسالة سمر التي تعبر بها عن اشتياقها له، وعن قلقها على والدتها بعد أن لاحظت شرودها ونسيانها كثيرا من الأمور.

يأتي خليل صديق أمجد إليه في المطعم وهو يطلب منه أن يحتمي في منزله لبعض الوقت فتشعر سمر بالقلق، في الوقت نفسه يقرر إبراهيم مسامحة ابنته جميلة وإخراجها من غرفتها.

يقوم أمجد برمي بعض الأموال على الأرض كاختبار لأمانة العامل الجديد الذي وظفه عنده، وتستمر الأحداث، فهل تخبر حنان حبيبها عماد عن زيارة والدته له؟ وما رد فعله إذا اكتشف حديث والدته وأنها السبب في تفرقته عن حبيبته؟ وما رد فعله إذا اكتشف مرضه؟ من ناحية أخرى، هل يتراجع بشير عن تصرفاته الغريبة بعد أن لاحظت زوجته تصرفاته؟ كل هذا سنعرفه في الحلقة المقبلة.