EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 31: جميلة تكتشف وجود شقيقة لها.. وأمجد يحل مشكلة المجهولين

قام وحيد بالدفاع عن حبيبته جميلة عندما تعرضت لمضايقة من بعض الشباب المجهولين، وبعد اتفاقه على مقابلتها رآها والدها من بعيد، وقام بضربها وحبسها في غرفتها حين عودتها، وانتهت أحداث الحلقة بعرض الطفل كينان لمساعدة جميلة، وإخراجها من غرفتها.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 31: جميلة تكتشف وجود شقيقة لها.. وأمجد يحل مشكلة المجهولين

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 يونيو, 2009

قام وحيد بالدفاع عن حبيبته جميلة عندما تعرضت لمضايقة من بعض الشباب المجهولين، وبعد اتفاقه على مقابلتها رآها والدها من بعيد، وقام بضربها وحبسها في غرفتها حين عودتها، وانتهت أحداث الحلقة بعرض الطفل كينان لمساعدة جميلة، وإخراجها من غرفتها.

يمسك إبراهيم بالطفل كينان وهو يحاول فتح الباب ويحاول ضربه، فيصرخ كينان، لكن تحضر سونيا وتحذر إبراهيم من الاقتراب من حفيدها مرة أخرى، بينما تدخل جمانة على ابنتها جميلة وهي تسألها إذا كان حدث شيء بينها وبين وحيد مما يسبب ضيق جميلة، وتخبرها أنها ما زالت ابنتها كما عرفتها فتطلب منها جمانة الخروج من الغرفة مخالفة أوامر زوجها ابراهيم.

يفاجأ حسن بوجود عمر في منزله عندما يستيقظ، فتشعر فرح بالقلق خوفا من تهور حسن مجددا، فيتشاجر حسن مع فرح لوجوده، لكن سمر توبخه وتطلب منهم الاستعداد للرحيل من الجزيرة، بينما تلاحظ سمر وأمجد شرود والدتها فتخبرهما أن اليوم عيد زواجها، لكنه يقضيه بعيدا عنها تلك السنة، مع محاولته الدائمة لإسعادها في الماضي، فتحاول سمر وأمجد التهوين عليها.

تذهب جمانة مع جميلة إلى المقبرة وتريها قبر شقيقتها المتوفاة سحر بسبب مرض نادر مما يسبب صدمة لجميلة التي لم تكن تعرف من قبل بوجود شقيقة لها، وتبرر لها سبب خوفهما الشديد عليها، فيما يحدث شجار حاد بين فرح وسمر بسبب تصرف حسن العدواني مجددا، لكن تعترف فرح بحبها لحسن وتمسكها به وتتهم والدتها بالضعف وأنها أقوى منها.

تطلب جمانة من سمر عدم التدخل في حياتهم، ومحاولة مساعدة جميلة مما يسبب صدمة لسمر لحديث جمانة معها، فيحاول أمجد التهوين عليها، وفي اليوم التالي يتفاهمان معا، في الوقت نفسه يذهب أمجد في الصباح لفتح المطعم فيتعرض له الشباب المجهولون، ويأتي رضوان وأصدقاء أمجد لمساعدته فيهدد الشاب أمجد بقتله إذا فتح المحل حتى لا يدعم المعارضة، فيشرح لهم أمجد سوء تفكيرهم السياسي، وأن إغلاق المحلات لا يجدي نفعا.

وتستمر الأحداث، فهل تتمكن جمانة من مساعدة ابنتها للخروج من المنزل؟ وهل يتقدم لها وحيد لمساعدتها في تجاوز الأزمة؟ وهل نجح ذكاء أمجد في حل مشكلة الشباب المجهولين نهائيا؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.