EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 30: وحيد يدافع عن جميلة.. وأمجد يترك رسالة لسمر

قامت حنان باكية بترك حبيبها عماد خوفًا على حياته بعد أن أخبرته والدته أنه يعاني من مرض السرطان، وانتهت أحداث الحلقة الماضية بتعرض جميلة لمواجهة من مجهولين طالباها بإغلاق المطعم ومحل أمجد.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 17 يونيو, 2009

قامت حنان باكية بترك حبيبها عماد خوفًا على حياته بعد أن أخبرته والدته أنه يعاني من مرض السرطان، وانتهت أحداث الحلقة الماضية بتعرض جميلة لمواجهة من مجهولين طالباها بإغلاق المطعم ومحل أمجد.

ترى جمانة ووالدة أمجد تعرض الشباب لجميلة فيخرجا من المطعم، ويتدخل وحيد حبيب جميلة لحمايتها منهم، ويتشاجر معهم إلى حد التشابك بالأيدي، وتقوم جمانة وجميلة بنقل وحيد المصاب إلى داخل المطعم، فيما تصل سمر وابنتها فرح وحبيبها حسن إلى منزل على الجزيرة، وتتذكر سمر الأم عندما ركبت على الدراجات مع زوجها أمجد ومساعدته لقيادة الدراجة.

يشاهد إبراهيم ابنته جميلة وهي تركب مع وحيد في سيارته، لكنه يفشل في اللحاق بها، فيعود إلى منزله ويخبر زوجته جمانة بما رآه غاضبًا، وعندما تعود جميلة يشدها من شعرها ويضربها ويحبسها في غرفتها، في الوقت نفسه تجلس سمر مع أمجد والحب يخيم عليهما وهما يرتبان الغرفة التي سينامان بها على الجزيرة.

تشعر فرح بالضيق من حديث والدتها عن الحب أمام حسن، خاصة عندما تذكر اسم حبيبها السابق فترة المدرسة، وتتحدث مع حسن عن رغبة والدتها سمر في أن تعيش ابنتها نفس قصة حبها مع والدها أمجد، بينما يقوم أمجد بكتابة رسالة في كتاب سمر ويخبئه لتجده زوجته بعد مدة طويلة.

تسير سمر في كل الأماكن التي كانت تذهب لزيارتها على الجزيرة في الماضي مع زوجها أمجد، من ناحية أخرى يقوم الطفل كينان بمحاولة مساعدة جميلة للخروج من غرفتها المغلقة، وتستمر الأحداث، فهل يتمكن كينان من مساعدة جميلة؟ وما رد فعل إبراهيم تجاه ابنته جميلة؟ من ناحية أخرى ما رد فعل سمر وأمجد حين يعودان إلى الجزيرة ويكتشفان ما حدث لجميلة؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.