EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

الحلقة 25: مجهولون يحطمون محل سمر

ذهبت سمر لزيارة بعض أصدقائها وأثناء حديثهم يذكرون اسم زوجها الراحل أمجد، مما يعيد إليها ذكريات حزينة، وتبكي أمامهم، وانتهت أحداث الحلقة على قرار فرح المفاجئ برغبتها في الزواج من حسن.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 25

تاريخ الحلقة 10 يونيو, 2009

ذهبت سمر لزيارة بعض أصدقائها وأثناء حديثهم يذكرون اسم زوجها الراحل أمجد، مما يعيد إليها ذكريات حزينة، وتبكي أمامهم، وانتهت أحداث الحلقة على قرار فرح المفاجئ برغبتها في الزواج من حسن.

يجتمع جميع أصدقاء سونيا في قاعةٍ كبيرة للاحتفال بطهور كينان حفيد سونيا وأثناء الحفل يلتقي والد سونيا بصديقٍ قديم له مما يذكره بأيام نضاله في الحرب وتمسكه بصداقته له ودفاعه عنه، ويستمر الاحتفال فيقوم الجميع بالرقص على أنغام الموسيقى، وبعدها يقوم الطبيب بتطهير كينان ويساعده أمجد لتثبيته، وبعدها يلتقط الجميع صورًا برفقته.

تقوم سمر وأمجد بابتكار حيلةٍ لمساعدة جميلة على الرقص مع حبيبها وحيد وبالفعل تنجح خطتهما، وأثناء انشغال الجميع في الاحتفال يحضر بعض الأشخاص المجهولين في الليل ويحطمون المحل الذي استأجرته سمر لتفتتحه مطعمًا.

تحضر خديجة إلى منزل سمر وتخبرهم باكتشافها تحطم المطعم عند مرورها في الصباح مما يسبب غضب سمر وتركض برفقة أمجد وجمانة باكيةً لترى المحل، ويحاول أمجد التهوين عليها وتقوية عزيمتها، ويعدها أمجد بمساعدتها، ويتشارك جميع أهل الحارة لمساعدتهم على إصلاح المطعم، مما يعيد البسمة على وجه سمر.

تجلس فرح بجوار والدتها سمر في الحديقة وهي تحاول التحدث معها، لكن سمر تواجهها بحديث بارد لرغبة فرح في الزواج دون تفكير، وتنصحها سمر بالابتعاد عن الخوف واللجوء إلى الحب الحقيقي، فيما تستعد سلمى والدة كينان وزوجها للعودة مرة أخرى إلى ألمانيا.

تصمم فرح على رأيها وتحضر أغراضها إلى المنزل الجديد الذي استأجره حسن، لكنها تشعر بالضيق عندما تعلم أنه يرغب في قدوم والدته للعيش معهما، فيما يستعد بشير للسفر إلى أنقرة تبعًا لنصيحة أصدقائه بضرورة معرفة مجريات الأمور السياسية.

تواجه فرح بعض المتاعب المهنية مع غسان رئيس تحريرها عندما يرفض موضوعها الصحفي وأسلوب كتابتها، لكنها تحاول الخروج من حالتها، وتدعو الجميع إلى حفلةٍ في منزلها الجديد مع حسن.

وتستمر الأحداث، فهل تكتشف فرح بعد أن انتقلت للعيش مع حسن المشكلات النفسية التي يعاني منها؟ وهل تتأكد من صدق حديث والدها بضرورة التريث قبل أي قرار؟ من ناحية أخرى، هل يكتشف سمر وأمجد الأشخاص المجهولين وراء تحطيم المطعم؟ وهل تتمكن سمر من تجاوز أزمتها؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.