EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

الحلقة 22.. أمجد ينهي انتقامه ويطلق سراح يوسف

انتهت أحداث الحلقة الماضية بتطوراتٍ مثيرة بعد أن قام أمجد وأصدقاؤه بتعذيب يوسف وتذكيره بجميع من قتلهم أثناء تعذيبه لهم، من ناحيةٍ أخرى تعاني سمر من حالة بكاءٍ شديدة بعد أن قام مدير المدرسة بحرق القصص التي أحضرتها للأطفال.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 07 يونيو, 2009

انتهت أحداث الحلقة الماضية بتطوراتٍ مثيرة بعد أن قام أمجد وأصدقاؤه بتعذيب يوسف وتذكيره بجميع من قتلهم أثناء تعذيبه لهم، من ناحيةٍ أخرى تعاني سمر من حالة بكاءٍ شديدة بعد أن قام مدير المدرسة بحرق القصص التي أحضرتها للأطفال.

تطلب سلمى من حنان أن تستعد لتغني لهم في حفل طهور ابنها كينان، ويطلب جودت من ابنه كينان أن يتحلى بالشجاعة، وتسلم لهم سلمى الهدايا التي أحضرتها معها من ألمانيا، وبعدها تجلس سونيا تراقب ابنتها وزوجها وهما نائمان على المقاعد من التعب، وأثناء وجودهما تحضر خديجة وتلحق بها لاما فيجلسا في الحديقة يتبادلان الحديث عن أحوالهما.

يستمر أمجد في تذكير يوسف بما يقوم به أثناء تعذيب المعتقلين، ويبكي صديق أمجد متأثرًا بحديث أمجد عن حالة التعذيب التي كان يعيشها، من ناحيةٍ أخرى تعود سمر الأم لممارسة الرياضة التي تركتها في السابق وبعد عودته إلى المنزل تتصل بها ابنتها فرح وتتعجب من الحالة التي وصلت لها والدتها سمر.

تجلس سمر مع والدتها ووالدة أمجد وتخبرهما أنها استأجرت محلاً لافتتاحه مطعمًا وتعرض على خديجة والدة أمجد أن تقوم بإدارة المطعم، وبعد خروجها من الغرفة تسلم لاما رسالة نهال إلى ابنتها سمر، بينما ينهي أمجد استجوابه مع يوسف، ويعيد له سلاحه وهويته، ويحذره صديق أمجد من ذكر أي تفاصيل عما حدث في المحل.

تخرج جميع السيدات من المحل الذي استأجرته سمر، وتعد سمر والدتها لاما بأنها ستزورها باستمرار، من ناحيةٍ أخرى تشعر حنان بالارتباك عندما يعرض عليها عماد تقاسم أمواله وأغراضه ويطلب منها القدوم معه إلى منزله ليعرفها على والدته.

تجلس فرح مع والدتها سمر وتخبرها أن حسن استأجر منزلاً جديدًا وأنها ستنتقل لتعيش معه، فتبدي سمر اعتراضها على رغبة فرح، فتذكرها فرح بما حدث معها قديمًا عنها تركت أهلها، فتدافع سمر عن نفسها وتخبرها أنها تزوجت أمجد قبل الانتقال معه، وتستمر الأحداث، فهل تتمكن فرح من إقناع والدتها سمر بأفكارها؟ وهي تتقبل سمر الحياة العصرية التي ترغب بها ابنتها؟ من ناحيةٍ أخرى، بعد أن أطلق أمجد سراح يوسف، هل يفكر يوسف في تقديم شكوى واعتقال أمجد مجددًا؟. كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.