EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 14: سمر تساند أمجد في محنته بعد وفاة والده

بعد أن اكتشفت الصحافة اسم صاحبة قصة إكليل الورد يذهبون إليها لمطاردتها، لكنها تواجههم، ويحضر إليها غسان رئيس التحرير ليأخذها إلى منزله الصيفي للبقاء مدة حتى انتهاء الضجة.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 14

تاريخ الحلقة 26 مايو, 2009

بعد أن اكتشفت الصحافة اسم صاحبة قصة إكليل الورد يذهبون إليها لمطاردتها، لكنها تواجههم، ويحضر إليها غسان رئيس التحرير ليأخذها إلى منزله الصيفي للبقاء مدة حتى انتهاء الضجة.

تذهب فرح لتمشي مع والدتها على مياه البحر فتصرخ سمر في وجهها وهي تلومها أنها السبب في كل ما حدث، وأنها تسبب لها مشاكل عديدة مما يسبب صراخ فرح، وهي تتهم والدتها بإلقاء اللوم عليها بصفة دائمة، من ناحية أخرى تعود سمر بذاكرتها إلى الوراء وهي جالسة في الحديقة، وأثناء بقائها بمفردها تسمع أصواتا غريبة في الخارج فتظن أنه سارق يحاول دخول المنزل فتشعر سمر بالخوف وتنادي سونيا لتساعدها لكنها تفاجأ بعودة حبيبها أمجد فتحضنه وتسأله عما حدث معه في المعتقل.

تحضر حنان إلى النزل وتجلس مع سمر قليلا، وتسلم لها دفتر مذكرات لتكتب فيه سمر ذكرياتها الجميلة مع أمجد، وبعد رحيل حنان ينام أمجد بجوار زوجته سمر في الحديقة ليحلم حلما مؤلما.

يرى أمجد في الحلم ظهور شخص مجهول ليسلم له سلسلة مفاتيح كثيرة وهو يطلب منه استغلال الفرصة والهرب من المعتقل وعندما يفتح أمجد الباب الأول يرى الخائن إبراهيم وهو يعذب زوجته جمانة وجميلة فيغلق الباب مرة أخرى ويفتح الباب الثاني فيجد والده عفيف وصديقه صالح وحولهما الدماء فيبكي أمجد في الحلم لوفاتهما.

يفتح أمجد الباب الثالث فيجد حبيبته سمر جالسة على البحر فيقترب منها ويحضنها فتخبره بخوفها من ألا يعود إليها، لكنه يعدها أنه سيظل بجوارها طوال العمر، ويخبرها أنه يشعر بالبرد، يفيق أمجد من حلمه ليجد نفسه نائما على رجل سمر وهي بجواره وتستيقظ سمر على صوته لتخبره أنها أخذت مالا من سونيا لتبحث عنه.

يبكي أمجد بكاء مريرا عندما تخبره زوجته سمر أن والده توفي مما يحقق الحلم الذي حلم به، ويخبرها أنه حلم بوالده وبصالح فتحاول سمر التهوين عليه والوقوف بجواره، وأثناء حديثها معه يمر إبراهيم بجوارها فتنظر له سمر بنظرات كره.

من ناحية أخرى، حاول إبراهيم مصالحة زوجته جمانة والاعتذار لها، لكنها رفضت حديثه وطلبت من ابنتها جميلة أن تسأل مدرستها في المدرسة إذا كانت في حاجة إلى خادمة في منزلها، وتستمر الأحداث، فهل يتمكن أمجد وسمر من الاستمرار في حياتهما بعد خروجه من المعتقل؟ وهل يحاول والد سمر وضع عقبات جديدة في طريقهما؟ كل هذا سنعرفه الحلقة المقبلة.