EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2009

إبراهيم يقتحم منزل جومانا.. ويمارس البلطجة لأجل المال

يقرر "إبراهيم" التفاهم مع "بشيرحيث يعرض عليه إمكانية مواجهة الأضراب من خلال القوة المسلحة، معلنا استعداده لخوض المعركة أمام العمال المضربين مقابل حصوله على 50 ألفا منه لإعداد رجاله والهجوم عليهم، وعلى الفور يقوم "بشير" بطرده مستنكرا ما يقوله.

يقرر "إبراهيم" التفاهم مع "بشيرحيث يعرض عليه إمكانية مواجهة الأضراب من خلال القوة المسلحة، معلنا استعداده لخوض المعركة أمام العمال المضربين مقابل حصوله على 50 ألفا منه لإعداد رجاله والهجوم عليهم، وعلى الفور يقوم "بشير" بطرده مستنكرا ما يقوله.

وتتصاعد أحداث الحلقة الـ65 من مسلسل "إكليل الورد" الذي يعرض على شاشة MBC1 عندما يدير "إبراهيم" عصابته التي تتمثل أهدافها في السطو على ممتلكات الناس، والاستحواذ على أموالهم؛ حيث يبدأ الهجوم والبلطجة مع "حسين" الذي يرفض الاستجابة لمطالب إبراهيم بدفع المال ليكون مصيره الضرب.

وفي الوقت الذي تذهب فيه جومانا مع جميلة بصحبة سمر والمقربين لهم إلى الحديقة ومعهم الطعام للتنزه خارج المنزل، تلحق بهم "فكرية" و"لاما" التي أحضرت أكلات متنوعة معها لقضاء بعض الوقت معهم.

يتجه إبراهيم مصطحبا معه رجال نحو بيت جومانا وجميلة، لكنه لا يجدهما بالمنزل. ويحاول اقتحام البيت اعتقادا منه أنهم يختبؤون بداخله، وعندما يتأكد من عدم وجودهم يدمر محتويات البيت.

تعود عائلة سمر وأقاربها إلى البيت فيجدون الأشياء مبعثرة على الأرض والأجهزة قد تحطمت، ويظنون أن اللصوص هم الذين فعلوا ذلك، في الوقت نفسه يتصل إبراهيم بجومانا ليخبرها بأنه هو الذي قام بتخريب محتويات البيت، ويهددها بمزيد من المشاكل إذا لم تعد مع ابنتها جميلة إلى بيته.

تعلم "جومانا" من "مأمون" ما فعله إبراهيم مع حسين بعد أن ضربه ضربا مبرحا بمساعدة رجاله، ويفكر مأمون في الحصول على سلاح لحراسة البيت وحماية جومانا وجميلة من شر إبراهيم.

تذهب سمر الأم إلى بدري -الذي يعمل في مجال تسجيلات الأغاني للفنانين- لتستدل على مكان مأمون محسن، وهي على أمل إيجاد معلومات عن مأمون الذي تبحث عنه، ويهديها شريط كاسيت بصوت مأمون مقابل بعض الأموال.

تذهب جومانا لزيارة حسين، والاطمئنان عليه، وتحتسي معه القهوة، فيما تنتهي أحداث هذه الحلقة بتوجه جومانا إلى إبراهيم لتلومه عما يفعله معها، كما يفتح هو الآخر قلبه لها.