EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

قيادي بجماعة الجهاد: الصراع الآن ليس الدين وخطابات الإخوان صادمة

ياسر سعد مؤسس تنظيم الجهاد في مصر

ياسر سعد مؤسس تنظيم الجهاد في مصر

رفض الدكتور ياسر سعد القيادي بجماعة الجهاد- وصف الصراع الحالي في مصر على أنه صراع على الدين، وقال إنه صراع سياسي مئة بالمئة، مشيرا إلى أن خطابات جماعة الإخوان المسلمين جاءت صادمة وعنيفة.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

قيادي بجماعة الجهاد: الصراع الآن ليس الدين وخطابات الإخوان صادمة

رفض الدكتور ياسر سعد القيادي بجماعة الجهاد- وصف الصراع الحالي في مصر على أنه صراع على الدين، وقال إنه صراع سياسي مئة بالمئة، مشيرا إلى أن خطابات جماعة الإخوان المسلمين جاءت صادمة وعنيفة.

وقال سعد لـMBC مصر: "هذا صراع على السلطة، ليس للدين فيه شيء، الصراع على السلطة بدأ منذ أيام حسن البنا، والإخوان حينما تكون سياستهم عنيفة يجرون وراءهم الجهاد، والواقع الآن، أن شيخ الأزهر اجتهد وقال إن الدفع بأخف الضررين أوجب علينا أن نفعل انتخابات رئاسية مبكرة، وأنا أرى في هذا عدل، وإنصاف، وحكمة وتحكيم".

وأضاف: "الإخوان يدعون أنهم يملكون أغلبية ساحقة، والآخر يدعو نفس الأمر، ثم تحكمنا إلى الشارع، فادعى هذا وذاك، أنه من يملك الأغلبية في الشارع، إذا لا يوجد حل، خاصة أن الطرفين على استعداد للقتال".

وتابع: "أرى أن الخطابات التي صدرت من الإخوان وأتباعها كانت صادمة وعنيفة، وتوعدت بالقتال قبل أن يفكر أحدا فيه".

وشدد على أن جماعة الإخوان تحولت إلى خوارج، وقال: "الإخوان وضعوا المعارضين في مأزق القتالوهذا يذكرنا بالخوارج، وهم فرقة ضالة في التاريخ الإسلامي، لأنها تحتكم إلى السيف في النهاية، إذا اختلفت معها أحد فإنها تفرض رأيها عليه بالسلاح، وهذه الأفكار تسربت إلى الكثير من التيارات الإسلامية، ومنها الإخوان".