EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

د. صفوت البياضي: الصراع الديني هو الأسوأ لأنه لا ينتهي بسهولة

حذر القس الدكتور صفوت البياضي -رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر- من خلط الدين بالسياسة وقال إن الصراع الديني لا ينتهي بسهولة، لأن الناس يكونون على استعداد للموت من أجل ما يعتقدون.

حذر القس الدكتور صفوت البياضي -رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر- من خلط الدين بالسياسة وقال إن الصراع الديني لا ينتهي بسهولة، لأن الناس يكونون على استعداد للموت من أجل ما يعتقدون.

وأضاف البياضي لـMBC مصر: "الدين قيمة عالية وسامية، لا أستطيع اللعب ولا التغيير فيها، أما السياسة فهي متغيرة، السياسة لا تعرف عداوة دائمة ولا صداقة دائمة، ولكنها تعرف المصلحة الدائمة".

وتابع: "الأفعال هي التي تحكم الموقف، ونحن نقول أرني أفعالك أعرف إيمانك، والإيمان بلا أفعال هو إيمان ميت، إذا كلمتني عن حقن الدماء، فاحقن الدماء مهما كلفك هذا الأمر، ليت القيادة تأخذ القرار الحكيم مهما تكلف هذا القرار، من أجل شعب مصر، ولا أحد سينفعنا من الخارج، لا الغرب ولا الشرق. مصر للمصريين وستبقى طوال عمرها للمصريين مسلمين ومسيحيين، الغريب سيرحل مهما طال الأمد، دعنا نفكر في البلد، ونعرف ماذا يريد الشعب".