EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

خبير استراتيجي يستبعد الانقلاب العسكري

أشار اللواء أحمد رجائي الخبير العسكري والاستراتيجي إلى أن المؤسسة العسكرية استخدمت في بيانها كافة الأساليب السياسية في المناورة، حيث رصد البيان الأول منذ أسبوع كافة التيارات السياسية في المعارضة والسلطة وأعلن في البيان الثاني تضامنه للشعب بالإضافة إلى أن أسلوب الخطاب كان يخاطب الجميع ويمنح الفرصة للجميع للتراجع.

أشار اللواء أحمد رجائي الخبير العسكري والاستراتيجي إلى أن المؤسسة العسكرية استخدمت في بيانها كافة الأساليب السياسية في المناورة، حيث رصد البيان الأول منذ أسبوع كافة التيارات السياسية في المعارضة والسلطة وأعلن في البيان الثاني تضامنه للشعب بالإضافة إلى أن أسلوب الخطاب كان يخاطب الجميع ويمنح الفرصة للجميع للتراجع.

وأشار إلى أن الرسالة من البيان كانت واضحة أن الهدف هو أن الجيش يريد أن يحمي ولا يحكم، مؤكداً على أن هذا الأمر لا يعد انقلابا عسكرياً لان المؤسسة العسكرية أشارت في بيانها إلى خارطة الطريق التي طالب بها الشعب منذ فترة وهي إقالة الحكومة وغيرها من مطالب رفعتها الحركات الاحتجاجية في الأيام السابقة.