EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

المتحدث باسم الإخوان: اختيار قنديل وحكومته كان اضطراريا

قال ياسر محرز -المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين- إن الجماعة غير راضية عن بعض سياسات حكومة الدكتور هشام قنديل، مشيرا إلى أن اختياره وبعض الوزراء كان اضطراريا بعد رفض شخصيات أخرى من ذوي الخبرة والكفاءة.

قال ياسر محرز -المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين- إن الجماعة غير راضية عن بعض سياسات حكومة الدكتور هشام قنديل، مشيرا إلى أن اختياره وبعض الوزراء كان اضطراريا بعد رفض شخصيات أخرى من ذوي الخبرة والكفاءة.  

وأضاف محرز في تصريحات لـMBC مصر-: "لي عتاب على مؤسسة الرئاسة، كان لابد من مصارحة المصريين بما واجهته من عقبات في اختيار الحكومة، وابتداء من اختيار شخص رئيس الوزراء كان هناك الكثير من الكفاءات الوطنية المحترمة التي لا تنتمي لأي أحزاب سياسية ولكنهم تقدموا باعتذارات ونأوا بأنفسهم من تحمل المسؤولية".  

وتابع: "واجهنا نفس المشكلة في مرحلة اختيار الوزراء، كان هناك وزراء طلب منهم الاستمرار ولكنهم رفضوا، بينما رفض آخرون الانضمام إلى الحكومة، وبالتالي كنا نقف بين شقي الرحى، فكان الاختياران أحلاهما مر، لا يصح أن نترك الدولة بلا إدارة، وفي نفس الوقت أُجبرنا على اختيار شخصيات بعينها".