EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

الرئيس يحمل النظام السابق مسئولية المشاكل الاقتصادية

خاطب الرئيس محمد مرسي منذ قليل الشعب المصري عبر القناة الأولى للتلفزيون المصري، ليعلن عن تمسكه بالشرعية الدستورية.

خاطب الرئيس محمد مرسي منذ قليل الشعب المصري عبر القناة الأولى للتلفزيون المصري، ليعلن عن تمسكه بالشرعية الدستورية.

وأشار الرئيس إلى أن مصر قد تأخرت كثيراً بسبب النظام البائد الذي أجرم ومن كان معه في حق هذا الوطن، مشيراً إلى أننا قمنا بالثورة معاً والتي اتسمت بالسلمية ولم تكن ثورة دموية.

وأشار إلى أننا عبرنا مرحلة انتقالية واكتسبنا قدرة بإرادة حرة وأجرينا انتخابات رئاسية شهد لها العالم أنها أول انتخابات حرة ونزيهة، وقد أعلى الشعب المصري بهذه الانتخابات اختيارهم لرئيس مصري وأعلنوا طريقاً واضحاً لاستكمال الثورة.

مؤكداً على أن خطابه السابق قد نص على وقوع بعض التقصير، لكن الأمر قد اتضح له بعد عام من الحكم، وأنه يسعى إلى أن تنهض مصر بعد كبوة طويلة بسبب النظام السابق.

وأضاف الرئيس محمد مرسي أن لا أحد يمكنه أن يملي على مصر سلطته لأن مصر تمتلك إرادتها، تنهض لتنتج، وهذا الأمر يحتاج إلى جهد وتكامل وجهد.

لكن بقاية النظام السابق والمتمثل في الدولة العميقة حاول كثيرا لعرقلة مسار النهضة في كل اتجاه رغم مساعين، مؤكداً على أن حجم التحديات كبير.