EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

الرئيس محمد مرسي: نعم أخطأت وتصحيح الأخطاء واجب

محمد مرسي

محمد مرسي

قال الرئيس محمد مرسي إنه السنة الماضية حملت أخطاء اعترف بها في خطابه الذي ألقاه الأربعاء في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر قبل أربعة أيام من انطلاق مظاهرات 30 يونيو/ حزيران والتي تطالب بحسب الثقة منه وتنحيه عن الحكم.

قال الرئيس محمد مرسي إنه السنة الماضية حملت أخطاء اعترف بها في خطابه الذي ألقاه الأربعاء في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر قبل أربعة أيام من انطلاق مظاهرات 30 يونيو/ حزيران والتي تطالب بحسب الثقة منه وتنحيه عن الحكم.

وأضاف الرئيس: "في وضع شديد التعقيد كالذي نعيشه في مصر بعد الثورة، اجتهدت مع المخلصين في هذا الوطن، في تقدير الأمور، فأصبت أحيانا، وأخطأت أحيانا أخرى. الخطأ وارد ولكن تصحيح واجب. اجتهدت فقدرت أن الوقت قد آن لتحويل طاقة الثورة إلى طاقة بناء وتنمية، وأن السبيل لذلك هو تجنب الإجراءات الاستثنائية قدر الإمكان، والسعي لإصلاح المؤسسات من داخلها".

وتابع: "الممارسة أثبتت أن الثورة لكي تتحرك لتحقيق أهدافها لابد لها من إصلاحات جذرية وسريعة في هياكل مؤسسات الدولة، ولابد لها من حلول غير تقليدية، اجتهدت فقدرت أن خريطة الأحزاب السياسية بعد الثورة تقدم تمثيلا وافيا للتيارات والاتجاهات الشعبية المتنوعة، وأن التجربة السياسية القائمة على الانتخابات وشرعية الصندوق كافية لاستيعاب الجميع، لكن الممارسة أثبتت أن قوى أساسية مثل قوى الشباب لم تجد لها مكانا في العديد من الأحزاب القائمة، ولا في مفردات العملية السياسية برمتها، كثير من هذه القوى لا تجد اليوم بعد عامين ونصف على الثورة، وسيلة غير الرجوع للشوارع والميادين للتعبير عن مطالبها".

وشدد الرئيس على ضرورة إشراك الشباب في الحياة السياسية، وقال: "الشباب امتلك حالة ثورية، وطاقة للتغيير لم تجد في الحياة السياسية ما يستوعبها، ويجب أن نصحح ذلك، اجتهدت فقدرت أنه سيكون من اليسير أن يتقدم إلى المناصب التنفيذية أفضل الكفاءات التي حرم الوطن منهم لسنوات من المحسوبية والفساد في ظل النظام القديم، ولكن الممارسة أثبتت أن ما لدينا من وسائل لمعرفة واجتذاب وتكليف تلك الكفاءات والخبرات قاصر عن استيعابها".