EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2013

مدير تحرير "الأهرام" يتوقع عودة رجال الأعمال وزيادة الاستثمارات بعد عزل مرسي

قال جمال زايدة، مدير تحرير جريدة "الأهرام" للشئون السياسية أن الرئيس محمد مرسي كان دائم الحصار في القصر ينتظر التعليمات من المقطم، في إشارة لمقر جماعة "الإخوان المسلمين".

قال جمال زايدة، مدير تحرير جريدة "الأهرام" للشئون السياسية أن الرئيس محمد مرسي كان دائم الحصار في القصر ينتظر التعليمات من المقطم، في إشارة لمقر جماعة "الإخوان المسلمين".

وأكد أنه رغم وصول الجماعة إلى السلطة، فإنها كانت سرية وكان لها إجراءات تتم في الخفاء، وتتخذ تعليماتها من المرشد محمد بديع والقيادي الإخواني خيرت الشاطر.

وأشار إلى بناء الجماعة للعداء مع الشعب المصري، وحتى المنشقين عنها، وكانت تحض على العنف، مؤكدا أن الفرصة كانت أمامها لتجنب كل هذه الأخطاء.

وتوقع زايدة أن يعود رجال الأعمال الذين تركوا مصر لها مرة أخرى بعد عزل مرسي، وأن يتدفق الاستثمار على مصر خلال الفترة المقبلة. كاشفا عن عمليات غير قانونية كانت تتم داخل البورصة كي تؤثر على نشاطها، مشيرا إلى أن هذا الوضع قد انتهى بثورة 30 يونيو.