EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2013

شيخ الأزهر: أيدت الخطة حتى يتوحد المختصمون

كلمة شيخ الأزهر

كلمة شيخ الأزهر

قال فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب إنه أيد خارطة الطريق التي ناقشها مع عدد من القوى السياسية والقوات المسلحة والبابا تواضروس الثاني، لأنها تساهم في رأب الصدع بين فئتين متخاصمتين، واحدة مؤيدة للرئيس محمد مرسي والثانية معارضة.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2013

شيخ الأزهر: أيدت الخطة حتى يتوحد المختصمون

قال فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب إنه أيد خارطة الطريق التي ناقشها مع عدد من القوى السياسية والقوات المسلحة والبابا تواضروس الثاني، لأنها تساهم في رأب الصدع بين فئتين متخاصمتين، واحدة مؤيدة للرئيس محمد مرسي والثانية معارضة.

وأضاف فضيلة الإمام: "بين مؤيد للنظام ومعارض لاستمراره، وكل متمسك برأيه، لا يتزحزح عنه، لذلك أيدت الرأي الذي انتهى إليه المجتمعون وهو إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، يحتكم فيها الشعب إلى صندوق انتخاب يضمن نزاهته كل من قضاء مصر العظيم، ورجال القوات المسلحة الأبطال وقوات الشرطة البواسل".

وتابع: "أسأل الله أن يصلح بهذا الخيار وهذا الرأي وهذه الخطة بين فئتين متخاصمتين تعيشان على أرض واحدة، وتشرب من نيل واحد".

وكان الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة، قد أعلن في بيان بعد الاجتماع تعطيل العمل بالدستور وتعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسًا للبلاد.