EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

بيان للقوات المسلحة يدعو للمصالحة الوطنية

عبد الفتاح السيسي

عبد الفتاح السيسي

تمر مصرنا الغالية بمرحلة دقيقة من تاريخها المعاصر تسعى فيها إلى غداً مشرق تتحقق فيها أمال شعبنا العظيم في حياة الحرية والكرامة والسلام والمساواة، إن هذه المرحلة تلقي على كل فرد منا مسئولية جليلة أمام الله وأمام جموع الشعب التي سجلت بشبابها وبرجالها ونسائها بالإيمان والعزم والإرادة مشاهد فريدة أبهرت العالم ستبقى خالدة ومفخرة للمصريين على مر الزمان.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

بيان للقوات المسلحة يدعو للمصالحة الوطنية

تمر مصرنا الغالية بمرحلة دقيقة من تاريخها المعاصر تسعى فيها إلى غداً مشرق تتحقق فيها أمال شعبنا العظيم في حياة الحرية والكرامة والسلام والمساواة، إن هذه المرحلة تلقي على كل فرد منا مسئولية جليلة أمام الله وأمام جموع الشعب التي سجلت بشبابها وبرجالها ونسائها بالإيمان والعزم والإرادة مشاهد فريدة أبهرت العالم ستبقى خالدة ومفخرة للمصريين على مر الزمان.

وفي سبيل تحقيق خارطة طريق العمل الوطني في الحاضر والمستقبل تؤكد القوات المسلحة درع الوطن وحامية القوى على ما يلي:

تؤمن القوات المسلحة أن طبيعة أخلاق الشعب المصري السمحة والقيم الإسلامية الخالدة لا ولن تسمح بأن ننساق إلى اي دعوة للشماتة أو الانتقام بين فرقاء الشعب الواحد وما يصاحب ذلك من اعتداء على اى مقرات حزبية أو ممتلكات خاصة الأمر الذي يهدد الوطن بالوقع في دائرة انتقامات خطيرة لا نهاية لها يدفع فيها الجميع والطن أثمان باهظة.

أن الحكمة والوطنية الحقة والقيم الإنسانية البناءة التي دعت إليها الأديان جميعاً تدعونا الآن إلى تجنب اتخاذ إي قرارات استثنائية أو تعصفية ضد أي تيار سياسي وهو الأمر الذي تحرص عليه القوات المسلحة وأجهزة الأمن بوعي يقظ وإرادة قوية حرصاً على تحقيق المصالحة الوطنية.

أن التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي حق مكفول للجميع حصل عليه المصريين كأحد أهم مكتسبات ثورتهم المجيدة، مع العلم أن الإفراط في استخدام هذا الحق دون داعي وما قد يصاحبه من مظاهر سلبية مثل قطع الطرق وتخريب المنشات أو تعطيل مصالح هامة يمثل تهديد بالسلام المجتمعي ومصالح الوطن ويؤثر سلباً على الأداء الأمني والاقتصادي.

إن مصر تنتظر من جميع أبنائها الكثير دون إقصاء لأحد كي يعبروا بها إلى غد ومستقبل مشرق يجمع شعبنا العظيم ويمنح المشاركة والريادة لشبابنا الواعد تحت مظلة الحلم المصري ويضع الوطن ومصالحه العليا نصب عينيه ولا يلتفت إلى الانتماءات الضيقة أو الطائفية البغيضة بل يمتد محلقاً في سماء مصرنا.

ونحن نثق أن جميع أبناء الوطن سيلبون نداء إعلاء قيم الرحمة والعفو والتسامح والوحدة الوطنية استشهاداً بقول الرسول الكريم صل الله عليه وسلم " الْيَوْمَ يَوْمُ الْمَرْحَمَةِ ".