EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

المرشد العام للإخوان يعتلي منصة رابعة العدوية ليحث مؤيدي مرسي على الثبات

محمد بديع

محمد بديع

اعتلى الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين منصة رابعة العدوية حيث ألقى كلمة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، يثبتهم فيها على موقفهم، مشيرا إلى أنه يفخر بأن مرسي رئيسه ورئيسهم.

اعتلى الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين منصة رابعة العدوية حيث ألقى كلمة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، يثبتهم فيها على موقفهم، مشيرا إلى أنه يفخر بأن مرسي رئيسه ورئيسهم.

وقال بديع: "شعب مصر الأبي سيظل محافظا على ثورته، ومطالبا بحقه، ولن يضيع حق وراءه مطالب". نافيا فراره أو القبض عليه كما أشيع: "أنا لم أفر، ولم يقبض علي، هذا كذب وتضليل، وتزوير، ثم هتف: "نحن ثوار أحرار هنكمل المشوار".

وأضاف: "الإخوان المسلمون عاشوا معكم وعشتم معهم، خدما لكم، وأنا أدناهم ولست أعلاهم، أنا أول خادم لهم، تعرفونهم حق المعرفة، يقلون عند الطمع، ويكثرون عند الفزع، هكذا تربوا، عاشوا معكم وبينكم لا يتأخرون عنكم، في كل المهمات، وفي ثورة 25 يناير تشهدون معهم كيف قضينا على النظام الفاسد الذي استبد بمصر عشرات السنين، وأنهينا على يد رئيسنا الحر المنتخب المؤمن ولا نزكيه على الله، رئيسي ورئيسكم ورئيس كل المصريين، وأفتخر وأعتز بذلك. ثم هتف باسم مرسي. وتبع ذلك بالهتاف "الله أكبر".