EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2013

المتحدث حزب الحرية والعدالة:البعض راهن على إنشقاق الجيش والشرطة في 30 يونيو

أكد المتحدث بأسم حزب الحرية والعدالة أحمد رامي أن مشكلتنا مع الحزب الوطني هي مشكلة مع القيادات الفاسدة لهذا الحزب وليس مع أعضائه.

أكد المتحدث بأسم حزب الحرية والعدالة أحمد رامي أن مشكلتنا مع الحزب الوطني هي مشكلة مع القيادات الفاسدة لهذا الحزب وليس مع أعضائه.

وأشار أحمد رامي أن كل الأطراف السياسية في مصر أنتظرت 30 يونيو لتقييم الموقف وإصدار معطياته وفقا للحشد مضيفا أن البعض راهن بالأمس على عدم موالة مؤسسات الدولة للدستور وتحديدا مؤسستي الشرطة والجيش وهذا لم يحدث بالأمس حيث لم تعلن مؤسستي الجيش والشرطة إنشقاقها عن الدستور.

وقال المتحدث بأسم حزب الحرية والعدالة أن المسئول عن الوضع الصعب الذي تعيشه مصر هي الجهات التي نظمت تلك الفعاليات.