EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2013

أمين "النور" بالمحلة: الحشد والحشد المضاد يدفع للاقتتال الداخلي

أكد الدكتور أيمن حبيش أمين حزب "النور" السلفي بالمحلة على موقف الحزب المحايد بالنسبة لتظاهرات 30 يونيو، وقال أنهم ليسوا معارضين وإنما لهم وجهة نظر في الأحداث السياسية الجارية.

أكد الدكتور أيمن حبيش أمين حزب "النور" السلفي بالمحلة على موقف الحزب المحايد بالنسبة لتظاهرات 30 يونيو، وقال أنهم ليسوا معارضين وإنما لهم وجهة نظر في الأحداث السياسية الجارية.

وقال أن ما يحدث في المحلة من اشتباكات بين المواطنين ناتج عن اختلاط الفهم، فأي ملتحي أو منتقبة يُعد على المؤيدين للرئيس، والناس لا تستطيع التمييز بين المؤيدين والسلفيين.

وأشار إلى أن تهور الشباب المندفع وراء المندسين هو السبب في الاشتباكات، ولفت إلى أن هناك محاولات لجرّ حزب "النور" للأزمة، ودفعه للمشاركة بها.

وأضاف "وما تعرضنا له في الحزب من دمار شامل ودمار معنوي للمحاصرين داخله لن يؤثر علينا، ونحن سنعلي مصلحة الوطن على مصالحنا الشخصية، لن يشارك حزب النور في تظاهرات 30 يونيو سواء مع المؤيدين أو المعارضين، والحزب لم ولن يشارك في أي تظاهرات".

وأكد أنه في حالة تغير الوضع قد يتغير موقف الحزب، وشدد على أن الحشد والحشد المضاد يدفع للاقتتال الداخلي بين الشعب.