EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

14 قتيل من بينهم طفل أُلقي من سطح مبنى وآخر مذبوح و200 مصاب بالإسكندرية

حالة من الحزن والقلق تسيطر على محافظة الإسكندرية، حيث صرحت مصادر أمنية لـ MBC مصر أن حصيلة اشتباكات الأمس بمنطقة سيدي جابر، وصلت إلى 14 قتيل منهم طفل ألقاه مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي من الدور الـ 14 لعمارة سكنية، وشخص آخر وُجِدَ مذبوح أسفل العمارة.

حالة من الحزن والقلق تسيطر على محافظة الإسكندرية، حيث صرحت مصادر أمنية لـ MBC مصر أن حصيلة اشتباكات الأمس بمنطقة سيدي جابر، وصلت إلى 14 قتيل منهم طفل ألقاه مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي من الدور الـ 14 لعمارة سكنية، وشخص آخر وُجِدَ مذبوح أسفل العمارة.

ورصدت مراسلة MBC مصر بالإسكندرية أن أسباب الوفاة تراوحت بين الطلق الناري والخرطوش، والإصابات أيضا كانت طلق ناري في الرأس والبطن وطلقات خرطوش وأسلحة بيضاء.

ومن المقرر تشييع جنازة شهداء أحداث سيدي جابر اليوم، وسط تأمين قوات الأمن للمنطقة الشمالية في سيناء، والتي تقوم حاليا بفحص الأعيرة النارية، وفحص مخزن قنابل المولوتوف الذي كشفته قوات الأمن في سيدي جابر.