EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2013

"الوفد": النظام يريد تحويل المنطقة لصراع طائفي لمصلحة إسرائيل

أكد الدكتور عبد الله المغازي أستاذ القانون الدستوري والمتحدث الرسمي باسم حزب "الوفد" أن النائب العام عبد الله إبراهيم لا يقترب من أي تحقيقات تمس التيار الديني أو لها صلة به.

أكد الدكتور عبد الله المغازي أستاذ القانون الدستوري والمتحدث الرسمي باسم حزب "الوفد" أن النائب العام عبد الله إبراهيم لا يقترب من أي تحقيقات تمس التيار الديني أو لها صلة به.

وقال أن مقر "الوفد" قد تعرض للحرق والتدمير من قبل وتم تقديم الصور والفيديو للنائب العام تثبت وتوضح المتورطين، وأكد أنه تم تجاهلها جميعا.

وأشار إلى أن الوضع الجاري ليس صراع ديني، وأكد أن النظام الحاكم وبعض التيارات تريد تحويل المنطقة العربية لصراع طائفي بين سنة وشيعة، والمستفيد هو أمريكا وإسرائيل. ولفت إلى رغبة إسرائيل في محاربة إيران ولكنها تعجز عن ذلك بسبب قوة الأخيرة، لذا قررت تحويل الصراع للسنة والشيعة كي تحارب بشكل آخر.

وأضاف "إذا تتبعت أحداث الصالة المغطاة كان الحديث عن أنهم شيعة ورافضة، وشعب مصر وجيشها لن ينحاز إلا للقضية العربية ولن ندخل في صراع طائفي أو ديني حتى لو حاول النظام أن يجرنا إلى صراع طائفي".