EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

"الحرية والعدالة": سأدافع عن رئيسي لآخر نقطة في دمي.. وكلنا في مركب واحدة

قال محمد زيدان المتحدث باسم حزب "الحرية والعدالة" أنه أخذ تعهد من القوات المسلحة ومن الشرطة للتظاهر سلميا في أي مكان وكأي مواطن مصري، وحملها المسئولية عن حماية شرعية هؤلاء المتظاهرين.

قال محمد زيدان المتحدث باسم حزب "الحرية والعدالة" أنه أخذ تعهد من القوات المسلحة ومن الشرطة للتظاهر سلميا في أي مكان وكأي مواطن مصري، وحملها المسئولية عن حماية شرعية هؤلاء المتظاهرين.

وأكد أن اختفاء البلطجية ومسجلي الخطر واللصوص في الأيام الماضية أمر مثير للريبة، مشيرا إلى أن الإخوان لديهم القدرة على الرد ولكنهم لا يريدون ذلك حفاظا على السلمية.

وأضاف "أنا أثق في المؤسسة العسكرية، لن يتم التعرض للمتظاهرين السلميين وسنضرب بيد من حديد على الخارجين عن القانون، الموقف متأزم ونريد أن نسير في مسار ينتهي بالديمقراطية، أرجوكم حافظوا على سلمية "التحرير" وأنا سأدافع عن رئيسي لآخر نقطة في دمي".

وشدد على أن الحل الوحيد للأزمة هو الاحتكام للصندوق الذي يجتمع عليه العلماني والليبرالي والسلفي والإخواني، وسط رقابة مشددة من القضاة والشعب، مؤكدا أنه الحل السلمي الوحيد الذي يحفظ أمان البلاد.

وأوضح أن كل مطالب المتظاهرين يمكن حلها بالصندوق والبرلمان، بشكل سلمي يعلي مؤسسات الدولة من الانهيار ويحافظ عليها.