EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

وكيل المخابرات الأسبق: أمريكا سوف تنسق مطالبها وفقا للإرادة الشعبية

أكد حسام خير الله وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق، أن الرئيس محمد مرسي ورئيس حكومته هشام قنديل ليس لهم أي سلطة لاتخاذ قرار في مواجهة التظاهرات التي اندلعت يوم 30 من يونيو تطالب برحيل الرئيس وحكومته وإسقاط النظام.

أكد حسام خير الله وكيل جهاز المخابرات العامة المصرية الأسبق، أن الرئيس محمد مرسي ورئيس حكومته هشام قنديل ليس لهم أي سلطة لاتخاذ قرار في مواجهة التظاهرات التي اندلعت يوم 30 من يونيو تطالب برحيل الرئيس وحكومته وإسقاط النظام.

وقال أن جماعة "الإخوان المسلمين" عملت على الاستقصاء والاستحواذ، ونشر الفتنة بين الناس وتقسيم الشعب، وشدد على أن الإرادة الشعبية هي الأساس وأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تستطيع مواجهة الحشود المصرية والبقاء على مرسي، وسوف تنسق مصالحها وفقا لإرادة الشعب.

ولفت إلى موقف الرئيس السابق حسني مبارك عندما اندلعت تظاهرات ضده، وخرج وقال بيان للشعب، في حين تساءل عن اختفاء الرئيس مرسي قائلا "هل هناك رئيس يختبئ من شعبه؟".