EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

وكيل الأزهر السابق: لهذه الأسباب يجب غلق القنوات الدينية فورا

طالب الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق - بإغلاق القنوات الدينية التي يتجاوز شيوخها بالسب والقذف، داعيا المصريين إلى عدم مشاهدتها، واعتبار الأزهر هو المرجعية الأساسية.

طالب الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق -  بإغلاق القنوات الدينية التي يتجاوز شيوخها بالسب والقذف، داعيا المصريين إلى عدم مشاهدتها، واعتبار الأزهر هو المرجعية الأساسية.

وقال عاشور لـMBC مصر: "لا يصح أن نسميها بالقنوات الدينية، لأنها تنشر الفحش والسوء والبذاءة في المجتمع، فيها ناس يتفوقون بأقوال لا تتفق مع الدين، سيدنا محمد علمنا أن المؤمن ليس بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء، ولكن هذه القنوات كلها فحش وسوء وبذاءة".

وأضاف: "رسالتي للمصريين ألا يشاهدون هذه القنوات، وألا يسألون إلا العلماء المتخصصين، الأزهر الشريف هو المرجعية للعالم الإسلامي كله، لا تذهبون إلى الجهلاء، لا تذهبون إلى من يكفرون ويسبون ويشتمون الناس".

وطالب عاشور بوجود ميثاق شرف إعلامي يحكم كل هذه القنوات القنوات، وقال: "إن لم يتم الالتزام بهذه الميثاق، فعلى الدولة أن تأخذ موقفا، بأن تغلق هذه القنوات، لا يصح أن يكون لدي قنوات تسب وتلعن وتقول قولا فاحشا في بلد مثل مصر".