EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

منسق "تمرد": لا نية للتراجع وإذا كان مرسي يريد إنقاذ مصر فليرحل

تمرد

تمرد

توقع محمود بدر منسق حركة "تمرد" لجمع توقيعات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، أن الخطاب المنتظر أن يلقيه الرئيس اليوم لن يأت بجديد.

توقع محمود بدر منسق حركة "تمرد" لجمع توقيعات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، أن الخطاب المنتظر أن يلقيه الرئيس اليوم لن يأت بجديد.

وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "أحسن ناس" على MBC مصر أن مرسي سوف يتحدث عن مؤامرة كونية وعن تحدي دول العالم وتحالفهم ضده كما حدث من قبل.

وأكد أن الضغط الشعبي الآن يريد رئيس لأن الناس تشعر أن هناك فراغ سياسي، وأن مرسي لا يستطيع حل أزمة الكهرباء ولا البنزين ويؤدي لانقسام سياسي وطائفي بين الشعب.

واعتبر بدر أن مرسي يعتبر عضو من لجان الإخوان الإليكترونية على الإنترنت، وقال أنه لا يزيد عن أي منهم باعتباره عضوا في جماعة "الإخوان المسلمين" وينفذ أوامر المرشد محمد بديع.  

وأضاف "مطالبنا انتخابات رئاسية مبكرة، هناك فراغ رئاسي وبناء عليه نطالب بالانتخابات، أما تغيير الحكومة لن نتحدث عنه لأننا طالبنا به كثيرا".

وتابع "طالبنا الرئيس في بيان اليوم بالرحيل، فلا يوجد لدينا أي نية ولا أي بديل للتراجع في التحرير والاتحادية في كل ميادين مصر، إذا كان مرسي يريد إنقاذ الوطن عليه أن يرحل فورا ولا داعي للدخول في حالات من الشد والجذب".