EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2013

رئيس "المفوضين" بالدستورية: المحكمة ليست في تصفية حسابات مع أحد

قال المستشار حمدان حسن فهمي رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، أن الشعب طالب بتغيير النظام في ثورة سلمية عظيمة، وأن غالبية الشعب المصري رأى تغيير النظام القائم ولم يرتضي الخطوات التي سار عليها هذا النظام.

قال المستشار حمدان حسن فهمي رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، أن الشعب طالب بتغيير النظام في ثورة سلمية عظيمة، وأن غالبية الشعب المصري رأى تغيير النظام القائم ولم يرتضي الخطوات التي سار عليها هذا النظام.

القوات المسلحة وكافة المؤسسات الأخرى في هذا الشعب العظيم أناطت برئيس المحكمة الدستورية العليا أن يتولى الفترة الانتقالية، وهو مختص بإصدار الإعلانات الدستورية، وأن الخطوة التالية هي صدور إعلان دستوري يستكمل القواعد بجانب القواعد التي وضعتها الهيئات والمؤسسات التي وضعها البيان الأول للقوات المسلحة.

أما عن خصومة المحكمة الدستورية مع الإخوان، قال "المحكمة ليست في تصفية حسابات مع أحد وهي جزء من الشعب ولا يمكن أن تتراجع عن أداء مهمة وطنية".

وأكد أن بعد الثورة المصرية أصبح هناك نظام دستوري جديد في مصر، في ضوء هذا النظام الجديد سيصدر قانون مجلس النواب حسبما يسميه الإعلان الدستوري الذي سيصدر قريبا.