EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

الرئيس محمد مرسي: هناك من يسعى للوقيعة بين الرئاسة والجيش

محمد مرسي

محمد مرسي

قال الرئيس محمد مرسي إن هناك من يسعى للوقيعة بين مؤسسة الرئاسة ممثلة في الرئيس والجيش، مشيدا بموقف القوات المسلحة خلال الثورة، مشيرا إلى أنها تتعرض لتحديات عديدة في ظل مرحلة الانتقال الكبرى التي تعيشها مصر.

  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

الرئيس محمد مرسي: هناك من يسعى للوقيعة بين الرئاسة والجيش

قال الرئيس محمد مرسي إن هناك من يسعى للوقيعة بين مؤسسة الرئاسة ممثلة في الرئيس والجيش، مشيدا بموقف القوات المسلحة خلال الثورة، مشيرا إلى أنها تتعرض لتحديات عديدة في ظل مرحلة الانتقال الكبرى التي تعيشها مصر.

وأضاف مرسي في رسالة وجهها للجيش خلال خطابه بقاعة المؤتمرات: "القوات المسلحة كانت درع مصر الواقي التي تحظى بكل تقدير واحترام من جميع المصريين، ومؤسسات الدولة، حمت الثورة، وعادت بكرامة عالية، وبهمة واختيار كامل، إلى ثكناتها تقوم بدورها المقدر بحماية الثغور ولا تزال تتعرض لتحديات عديدة في ظل مرحلة الانتقال الكبرى التي تعيشها مصرنا الغالية".

وتابع: "نجحنا جميعا في بناء علاقات عسكرية جديدة متوازنة تخدم التحول الديمقراطي الذي نعيشه اليوم واقعا، أما ما يثار هنا وهناك منسوبا إلى مصادر مجهلة مجرمة في حق الوطن، تسعى للوقيعة بين مؤسساتها الكبرى، لغرض أقل ما يوصف به أنه رخيص حول علاقة رئيس الجمهورية بالقوات المسلحة، وتسريبات مغرضة عن وجود خلاف أو انقسام، أقول للجميع تبقى الحقيقة هي أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأن مؤسسات الدولة جميعا وعلى رأسها القوات المسلحة وباقي أجهزة الوطن السيادية، تعمل بانسجام وانضباط تام".