EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

التونسية ليلى نور.. رومانسية تبحث عن الأدوار المعقدة

ممثلة تونسية تقيم بمصر منذ العام 2002، تنتمي لبرج السرطان، الذي تعتز به، وتؤكد أنها تحمل كل صفاته تقريبا، فهي رومانسية حالمة لأقصى حد، وشخصية بسيطة وحنونة، لكنها عصبية وأكثر ميلا للاكتئاب.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

التونسية ليلى نور.. رومانسية تبحث عن الأدوار المعقدة

ممثلة تونسية تقيم بمصر منذ العام 2002، تنتمي لبرج السرطان، الذي تعتز به، وتؤكد أنها تحمل كل صفاته تقريبا، فهي رومانسية حالمة لأقصى حد، وشخصية بسيطة وحنونة، لكنها عصبية وأكثر ميلا للاكتئاب، علاوة على أنها كالأطفال تفرح وتحزن من أبسط الأشياء.

إنها الفنانة التونسية ليلى نور، التي بدأت مشوارها الفني بدور الخادمة المشاكسة في مسرحية "بخيت رجل بيتمع الفنان المنتصر بالله.

كانت بدايتها الفنية من خلال العمل كموديل في الإعلانات والكليبات، وعندما نجحت في هذا المجال وأصبحت وجها مألوفا للجمهور، شاركت في المسرح عام 2006 في مسرحية "بخيت رجل بيتفي دور الخادمة المشاكسة مع الفنان المنتصر بالله، وبوسي سمير وعنبر وحسن الأسمر، التي حققت نجاحا كبيرا في كل الدول العربية التي عرضت بها. ومنحها ذلك النجاح المسرح خبرة كبيرة، ودفعة معنوية، فشاركت بالعمل في عدد من الأفلام الروائية القصيرة.

وكان من المثير للدهشة أن دراستها بعيدة تماما عن الفن، فهي متخصصة في إدارة الأعمال، ولكن بعدما بدأت خطواتها الفنية في الوضوح تدريجيا، قررت التدريب على التمثيل من خلال متخصصين في ذلك، فحصلت على "كورسات" تمثيل مكثفة.

تعترف بأنها أكثر عشقا للسينما، وتؤمن بأنها ستكون طريقها إلى النجومية التي تحلم بها، ولا تمانع في تمثيل أدوار الإغراء، على اعتبار أنها ستؤديها بشكل محترم. لكنها تتمنى أداء الأدوار المركبة، والشخصيات الصعبة ذات التركيبات النفسية المعقدة.

من أبرز الأعمال التي شاركت فيها: "مطلوب رجال" للمخرج حاتم علي، وبطولة جومانا مراد، و"بشرى سارة" بطولة ميرفت أمين، و"بطة وأخواتها" بطولة غادة عبد الرزاق، "أحلامنا الحلوة" للمخرج علي عبد الخالق وبطولة فاروق الفيشاوي وليلى نور، "ذكريات العام القادم" للمخرج أشرف سالم، و"الحقيقة" للمخرج أحمد النعّاس.

Image
618