EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

اختراع جديد يوجه السائق بإرشادات تظهر على الزجاج الأمامي للسيارة

head up

كل ما تحتاجه على الطريق سيظهر أمامك

اختراع جديد يتيح دمج الإرشادات المعروضة من كمبيوتر السيارة على الشاشة بصورة أكبر مع ما يراه السائق عبر الزجاج الأمامي للسيارة.. ما مواصفاته؟

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2014

اختراع جديد يوجه السائق بإرشادات تظهر على الزجاج الأمامي للسيارة

كشفت شركة كونتيننتال المغذية لصناعة السيارات عن شاشة Head-up مزودة بتقنية الواقع المُعزز، والتي تتيح دمج الإرشادات المعروضة من كمبيوتر السيارة على الشاشة بصورة أكبر مع ما يراه السائق عبر الزجاج الأمامي للسيارة.

وأوضحت الشركة الألمانية أنه يمكن تنفيذ تقنية الواقع المعزز (AR) هذه عن طريق استخدام بروجيكتور ثان في مقصورة القيادة بالإضافة إلى طريقة معقدة ومتطورة للغاية لتحليل الصورة. وتتوقع الشركة أن تصل هذه التقنية مرحلة الإنتاج القياسي خلال 2017، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

الطريق وتفريعاته وبقية الارشادات تظهر على زجاج السيارة
300

الطريق وتفريعاته وبقية الارشادات تظهر على زجاج السيارة

وقامت شركة كونتيننتال بتطوير جهاز بروجيكتور جديد يعمل بواسطة مئات من المرايا الدقيقة، ويقوم بعرض صورته في نطاق رؤية السائق. وأوضح المطور بابلو ريختر أن التحكم في هذا الإسقاط الضوئي أو العرض المستمد من منشأ الواقع المعزز (AR) لا يتم بشكل ساكن، ولكن يتم مواءمته مع البيئة المحيطة.

وأردف: "على سبيل المثال تظهر إرشادات الانعطاف بشكل محدد في الطرقات المعنية، كما أن نظام التحكم في مسافة الأمان يميز المركبات التي تسير في الأمام، وإذا أوشك السائق على مغادرة حارة السير، فإنه يرى عنصر وماض باللون الأحمر على علامات مسار السير مباشرة".

وتزخر سيارة الأبحاث المعروضة حالياً بوظيفة إسقاط ضوئي Head-up تقليدية تعتمد على قاعدة شاشة TFT، والتي تقوم بإظهار بيانات الحالة مثل السرعة أو اتجاه السير. وبينما يكون هذا البيان فعالاً باستمرار، ويتحرك أمام العين ببضع درجات أسفل محور الرؤية، فإن البروجيكتور الموجه إلى نطاق الرؤية مباشرة يبدأ في العمل إذا كان هناك فرصة حالية للإسقاط الضوئي.

وأكد الخبير الألماني بابلو ريختر أن دمج تقنية الواقع المعزز مع شاشة Head-up سيعمل في نفس الوقت على تعزيز كفاءة القيادة الآلية للسيارة، نظراً لأن الشاشة التي تقوم حالياً بعرض إرشادات القيادة، يمكن أن تعرض في المستقبل محتويات نظام المعلومات والترفيه بدءاً من رسائل البريد الإلكتروني ووصولاً إلى تشغيل الأفلام الطويلة، عندما يكون نظام القيادة الآلية مشغلاً.