EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2017

رابح كويتي جعل جائزة "الحلم" صدقة جارية لوالديه

شباب فاعل خير

الصورة تعود لأحد أعمال الخير التي قام بها مصريون

ليست كل الأحلام بناء منزل جديد وشراء سيارة أو البدء بمشروع تجاري ناجح.. بل إن هناك أحلاما أخرى مثل حلم الإعلامي الكويتي مهدي حمد العجمي الذي تمثل بعمل الخير وبر والديه حتى وبعد وفاتهم..

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2017

رابح كويتي جعل جائزة "الحلم" صدقة جارية لوالديه

(دبي - معتصم أبو خميس - ضحى أبو وطفة - mbc.net) ليست كل الأحلام بناء منزل جديد وشراء سيارة أو البدء بمشروع تجاري ناجح.. بل إن هناك أحلاما أخرى  مثل حلم الإعلامي الكويتي مهدي حمد العجمي الذي تمثل بعمل الخير وبر والديه حتى وبعد وفاتهم.. هي قصة وفاء ترجمها الرابح العجمي بعد مشاركته في مسابقة "الحلم" وفوزه في العام الماضي بمبلغ 150 ألف دولار.. إذ قرر أن يسدد بعض ديونه للمصارف، والبدء بمشاريع صدقة جارية لوالديه.

ولكن كيف أصبحت حياة المشترك الكويتي بعد فوزه.. فهو ما اخبرنا به في حوار ممتع: 

بداية ماذا كنت تعمل قبل مشاركتك في الحلم؟

أنا إعلامي في جامعة الكويت وكاتب في صحيفة الوطن لمدة 15 عاما. وبعد فوزي بالمسابقة استمريت في العمل بحقل الإعلام والتدريس فهي عالمي وحياتي التي أحب.

أخبرني عن حلمك الذي لطالما رغبت في تحقيقه؟

لا أخفيك بأن وضعي المادي لم يكن سيئا قبل الجائزة.. والحمدلله وضعي المادي أصبح أفضل بعد الفوز ولكن عند حصولي على المبلغ قمت بتسديد القروض وجميع الإلتزامات، فكنت استلم الراتب بالكامل دون أن ينتقص منه للقرض. لذلك شعرت براحة وسعادة أكبر، وبالطبع عندما يأتيك مبلغ اضافي فسوف تعمل على تحسين وضعك.

ماذا فعلت بأموال الجائزة؟

كما سبق وذكرت كان لدي قروض مصرفية قمت بتسديد أقساطها، ووالدي توفاهم الرحمن وبدأت بعمل صدقة جارية عن أرواحهم..

لو ابتسم الحظ لك أن تشارك مجددا وتربح ماذا سوف تفعل بالجائزة؟

سأشتري بيتا كبيرا ومزرعة لأن الحصول على منزل أحلامك هو معنى الاستقرار والسعادة في هذه الحياة.

في عودة للحظة الفوز.. كيف كان شعورك عند تلقيك إتصالا من مصطفى الآغا؟

شعور جميل للغاية، ففي أيامنا هذه قلّت الأخبار السعيدة وانتشرت أخبار الحروب والسياسة والحزن، وعند اتصال المحطة بي فرحت كثيرا وشعور الفوز لهم طعم خاص يحس به من يفوز فقط.

كيف كافأت افراد عائلتك بعد الفوز؟

قمت بدعوتهم على مأدبة عشاء كبيرة جمعت العائلة والأصدقاء، وهذه احدى طقوس العادات والتقاليد الرئيسية لدينا في دولة الكويت.

شعور جميل للغاية هو فوزي، ففي أيامنا هذه قلّت الأخبار السعيدة وانتشرت أخبار الحروب والسياسة والحزن
الفائز الكويتي مهدي العجمي

من الذي شجعك على المشاركة في المسابقة؟

كان قرارا شخصيا بحكم متابعتي لإعلان القناة دوما، فعندما وجدت الإثارة والجذب اتخذت قراري بالمشاركة. كما أن المسابقة شدتني للمشاركة فالكثير من القنوات تطرح مسابقات لكن لا تجذب المتابع اما MBC  جذبت الجمهور من خلال التشويق والامتاع.

كيف تصف لنا المشاركة في هذه المسابقة؟

عند الدخول في المسابقة ستحظى بالكثير من الفوائد سواء في حالة الفوز أو الخسارة ولا اوافق بأن اصف المشاركة بالخسارة لانه عند دخول المسابقة تزيد الحصيلة الثقافية والمعرفية من خلال الاجابة على الاسئلة، اما في حالة الفوز فللحصول على الجائزة فائدة مادية ممتازة، وأتقدم بالشكر والعرفان للإعلامي المتألق مصطفى الآغا الذي يملك حضورا رائعا وشخصية جميلة ولبقة.

كلمة توجهها للجمهور لتشجيعهم على المشاركة؟

أشكر قناة MBC فهي قناة شاملة وناجحة وأنا كإعلامي أقيم وأملك الخبرة وأعرف قيمة محتواها الترفيهي فشموليتها جعلتها تملك الجماهير على مستوى الدول العربية وعلى المستوى العالمي أيضا. أنا اشجع الجميع على المشاركة وخوض المسابقة .

لا تتردد بأن ترسل كلمة "حلم" "Reve" أو"Dream"، فقد تكون أحد الفائزين.. ولا تنسى بأن رسالة واحدة قد تغير مجرى حياتك.