EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2017

مصرية لها حلم وحيد تربح 15 ضعف ما كانت تتوقعة في "الحلم"

الحلم 2017

إذا كنت تحلم بشئ وجاءك في الحقيقة أضعاف أضعاف ما كنت تتوقعه، ما هو شعورك؟ القصة ليست خيالا، فالواقع أحيانا يحمل أكثر بكثير ما قد يكون في خيالك.

(دبي- محمد أمين – mbc.net) إذا كنت تحلم بشئ وجاءك في الحقيقة أضعاف أضعاف ما كنت تتوقعه، ما هو شعورك؟ القصة ليست خيالا، فالواقع أحيانا يحمل أكثر بكثير ما قد يكون في خيالك.

الأستاذة همت عبدالرحمن عبدالوهاب السعيد مصرية ربحت 150 ألف دولار في "الحلم" – تحكي لنا تفاصيل رحلتها مع "الحلم" دون رتوش أو إضافات.. الصراحة أقصر طرق الحقيقة.

-         هل كنت تتوقعين فوزك في "الحلم"؟

الأمر لا يحتمل المجاملات، بصراحة شديدة جدا لم أكن أتوقع أبدا الفوز بالحلم، لدرجة أنني كنت أرفض الاستمرار في الإجابة على الأسئلة إما لنفاد رصيدي أو لعدم رغبتي في المشاركة، لأن أعداد المشاركين تقدر بالملايين حول العالم، فماذا ستكون نسبة فوزي فيها؟!.

 

-         ومتى تغير موقفك؟

كانت تأتيني رسائل بشكل مستمر تحفزني للمشاركة والإجابة على أسئلة "الحلمونقطة التحول حدثت حينما جاءتني الرسالة في توقيت انشرح فيه صدري للاستمرار في المشاركة، فاستشرت ابنتي التي دعمتني وقالت لي: "لن نخسر شيئاو"الأرزاق بيد الله".

 

-         إذا اشتراكك كان بتشجيع ابنتك؟ 

بالتأكيد فأنا أصلا لم أشارك ولم يكن لدي رغبة في المشاركة والاستمرار في "الحلمإلا من أجلها هي، فهي حلم حياتي وهي مشروعي في الدنيا، وليس لدي هدف في حياتي غيرها.

 

سيدة مصرية تخطف الحلم الخامس وتفوز بـ150 ألف دولار

-         كيف ذلك؟

أنا الحمد لله أموري "مستورة" قبل الفوز بالحلم، ولكن كان لدي رغبة قوية جدا في الاستثمار في تعليم ابنتي وتوصيلها لأعلى الدرجات العلمية سواء بالدراسة في مصر أو خارجها، فأنا ووالدها مشروعنا في الحياة هو الاستثمار في تعليمها.

 

-         كيف ستساعدك الجائزة في تحقيق ذلك؟

هي ابنتي الوحيدة عندها من العمر 21 عاما وفي السنة الثانية بكلية الهندسة جامعة عين شمس، وتدرس تخصص الطاقة المتجددة، وكليتها لها بروتوكول تعاون مع ألمانيا في هذا المجال العلمي، وهي لديها طموح كبير في إكمال دراستها في ألمانيا.

وأنا قررت وضع المبلغ كوديعة للإنفاق عليها منه حتى تكمل تعليمها في مصر، وتسافر إلى الخارج لإكمال دراستها في التخصص والمكان الذي تختاره.

 

-         ذكرتي أنك شاركتي في "الحلمبنصحية ابنتك، أين نصيحة الزوج؟

تضحك قائلة: "زوجي لم يعرف بخبر مشاركتيوعلم بخبر المشاركة حينما تم إعلان اسمي كفائزة.

 

تهنئة خاصة من نانسي عجرم لرابحة المليون دولار في مسابقة الحلم

-         في العادة نسأل عن مشاعر الفائز، ولكن في حالتك سنسأل عن مشاعر زوجك؟

كانت سعادته كبيرة جدا، وكانت كلمته الأولى لي بعد إعلان فوزي "مليون مبروكوشكر الله على نعمته، خاصة أن قيمة "الحلمفاقت بكثير جدا جدا ما كنت أتوقع الفوز به.

 

-         ما هو الرقم الذي كنتي تتوقعين الفوز به؟

توقعي كان الفوز بـعشرة آلاف دولار، أما الفوز بـ150 ألف دولار، فهذا رقم يفوق أضعاف أضعاف ما كنت أتوقعه، وهو كله مخصص للإنفاق على ابنتي والاستثمار في تعليمها، مع إخراج زكاته المقررة شرعا في مساعدة المحتاجين.

 

-         كيف هي نظرتك للدنيا الآن بعد الفوز؟

نظرة مليئة بالسعادة والتفاؤل، وأعتبرها شعاع نور في ظل ظلام تمر به المنطقة العربية، المليئة بالآلام والحروب، وسعادتي لا توصف لأني شعرت بأن الله استجاب لدعائي ومكنني أكثر وأكثر في مساعدة ابنتي لتحقيق حلمها، فتثقيف ابنتي وتعليمها هو حلم حياتي الذي لن أحيد عنه أبدا.

 

-         نفهم من ذلك أن حلمك ثابت لن يتغير؟

طبعا، حلمي لن يتغير أبدا، ولو ربحت جائزة الحلم مليون مرة، الاستثمار في التعليم والثقافة هو خياري الأوحد، خاصة أن أموري المادية مستقرة قبل الجائزة وبعدها.

 

الآغا يوجه رسالة لأول فائزة في الوطن العربي بمليون دولار

 -        هل ستشجعين أحد على المشاركة في المسابقة؟

سوف أعمل على ذلك ولكن في محيط دائرتي الضيقة ومحيط معارفي التي لدي ثقة في قدرتها على المشاركة والاستمرار في المسابقة، ومن بينهم أشقائي وأشقاء زوجي.

 

 -         رسالة تريدين إيصالها لـMBC ومصطفى الأغا؟

أقول للأستاذ مصطفى أنا من أشد معجبينك، فأنت تبعث على التفاؤل وتقدم الحلم بطريقة جذابة تجبر من يتابعك على التفكير جديا في المشاركة، كما أنني أحب متابعة برنامج صدى الملاعب، لأن محتواه الرياضي جميل، ويتم تقديمه بشكل محايد ليس فيه انحياز لأحد.

وبالنسبة لـMBC  أقول لها أنتِ شاشتي المفضلة، والتي أحرص على متابعة كل ما يتم تقديمه فيها، فهي تقدم لي محتوى يصعب توفره في أي قناة أخرى، هي القناة العربية الأولى بامتياز.