EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2011

Dr.Oz: الأنفلونزا أخطر من الزكام وقد تؤدي للوفاة

دكتور أوز Dr.Oz

دكتور أوز Dr.Oz يحذر من خطورة الإنفلونزا

Dr.Oz يقدم طرقا ونصائح عديدة لعلاج الإنفلونزا والزكام وكيفية إصابة الإنسان بهما

كشف الطبيب الأمريكي Dr.Oz أن الزكام هو مرض أقل حدة من الأنفلونزا، ومضاعفاته تصيب المجاري التنفسية العلوية، وقد يصاب الناس بالالتهاب الشعبي أو التهاب الحلق أو التهاب الجيوب الأنفية أو انسدادها أو آلام الأذنين، ولا توجد مضاعفات أكثر خطورة.

ويعرض برنامج Dr.Oz من السبت إلى الأربعاء على MBC4، الساعة 17 بتوقيت السعودية، 14 بتوقيت جرينتش.

وأشار إلى أن الأنفلونزا مرض أكثر خطورة من الأنفلونزا، وإحدى مضاعفاته التهاب الرئة الذي قد يؤدي للوفاة.

وأضاف -في الحلقة 41 يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2011- أن سبل العلاج تختلف بين المرضين، فهناك علاجات بسيطة للرشح كالغرغرة بالماء والملح، وأدوية السعال المصنوعة من العسل والعلاجات الأخرى غير الكيميائية، وقد تساعد الأخيرة أيضا عند الإصابة بالتهاب الحلق.

أما بالنسبة للأنفلونزا فنستخدم مضادات جرثومية أحيانا، وهذه تجدي نفعا بعد يومين من ظهور الأعراض، ويمكن استخدام مضادات "الهيستامين" ومضادات الاحتقان لعلاج كلا المرضين.

وأشار Dr.Oz إلى أن الفائدة الثانية من فهم طبيعة هذين المرضين تكمن في تطوير لقاح لهما، مضيفا أنه لا توجد لقاحات للزكام، لكن هناك لقاحات للأنفلونزا.

وشدد على أن أهم ما يمكن فعله للوقاية من كلا المرضين، هو التنبه لمن تلامسونهم، لأن ذلك يمنع انتقال العدوى، وغسل الأيدي لمدة لا تقل عن 20 ثانية باستمرار.