EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2011

الحلقة 65: الأرق إشارة تحذيرية لخلل جسدي.. واحذروا نوعه "القاتل"

دكتور أوز Dr.Oz

دكتور أوز Dr.Oz

Dr.Oz يتحدث عن مسببات الأرق وكونها دليلا على خلل ما في تجانس الجسم ويحذر من خطورة عدم البحث عن السبب الحقيقي للأرق في الحلقة 65

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 65

تاريخ الحلقة 06 ديسمبر, 2011

الأرق إشارة تحذيرية، ووجوده يعني أن هناك خللا ما في تجانس الجسم، أنصتوا للتنبيهات، وكونوا واعين.

بالتحذير السابق، تحدث Dr.Oz عن مسببات الأرق وضرورة الانتباه إليها وعلاجها، مؤكدا أن واحد من بين كل 3 أشخاص يعاني من الصعوبة في الإخلاد إلى النوم أو الاستيقاظ في منتصف الليل، وهو وباء شائع وقد تكون هذه الأزمة أخطر مما يتوقع المصاب بالأرق؛ لأنه قد يكون مؤشرا على مرض خفي، فضلا عن أعراضه المصاحبة، مثل زيادة حدة الانفعال وضعف الذاكرة والقدرة على الكلام وتألم العضلات.

وأوضح Dr.Oz أن الأرق يسبب مشاكل كثيرة منها: زيادة الكافيين عن الحد، زيادة الوزن، تناول الأدوية بكثرة، انقطاع الطمث لدى النساء، ارتجاع حامض المعدة للمريء، الاكتئاب، مرض الغدة الدرقية، اضطراب نظام ضربات القلب، وجميعها أمراض خطيرة يجب علاجها قبل تناول أدوية لعلاج الأرق في حد ذاته.

وخلال الحلقة حذرت الطبيبة كارول آش، اختصاصية النوم، من أن تناول القهوة مع المشروبات الغازية المليئة بالكافيين يسببان مشكلة ارتجاع الأحماض التي ترجع إلى المريء فيسببان الأرق.

وكذا فإن الاكتئاب والأمراض النفسية هما مسببان لـ 50 % من حالات الأرق جميعها، وأكدت أن النساء تبلغ نسبة إصابتهن بالأرق ضعف الرجال، خاصة بعد انقطاع الطمث والتغيرات الهرومنية التي تصاحبه.

الخطير أن هناك مرض الأرق العائلي القاتل، وهو مرض وراثي ينشأ في الدماغ؛ حيث يقوم المرضى بتطبيق أحلامهم في الواقع، وقد تنتهي هذه الحالة بالموت، ولذا فلا ينبغي الاكتفاء بتناول أدوية الأرق لو استمر لفترة، لأن بالتأكيد سيكون دليلا على مرض يجب علاجه.