EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2011

الحلقة 32: الهوس والوفاة.. نتائج مضمونة لأقراص الحمية

دكتور أوز Dr.Oz يحذر من أقراص الحمية

دكتور أوز Dr.Oz يحذر من أقراص الحمية

Dr.Oz يحذر من خظورة أقراص الحمية ويؤكد أن 70 نوعا منها غير آمن صحيا في الحلقة 32

ما هي خطورة تناول أقراص الحمية؟ وهل يجب معاملة تلك الأقراص كأي دواء عادي؟ سؤال طرحه الطبيب الأمريكي Dr.Oz الذي وجه كلامه لمستخدمي تلك الأقراص، متسائلاً أيضًا عن الهدف من تناولها، هل هو الرغبة في فقدان الوزن أم الحياة؟.

               

ويشير الطبيب إلى أن اتباع حمية لإنقاص الوزن، هوس قومي؛ حيث تناولها واحد بين كل 4 أمريكيين حاليًا، موضحًا أن أقراص الحمية تعمل بطرق متعددة، فهي تضعف الشهية، أو تُشعر المرء بالامتلاء أو ترفع الأيض، أو تمنع الجسم من امتصاص الدهون في الطعام، والمشكلة الكبرى أنها ليست كلها منظمة قانونيًا وليست كلها آمنة.

 

ويظهر أحد تحقيقات وكالة الغذاء والدواء الأمريكية أن نحو 70 نوعًا من أقراص الحمية يحتوي على عقاقير خطرة.

 

وروت كاترين، إحدى المشاهدات في الحلقة 32، كيف أنها دفعت ثمنًا غاليًا لتناولها أقراص الحمية؛ حيث شعرت بالطاقة الإضافية في الحال وأحبتها على الفور، وفي اليوم الثاني من تعاطي المنتج لم تحتج للقيلولة، وكانت تفقد رطلاً من وزنها كل يوم.

في اليوم الرابع، وجدت كاترين نفسها مستيقظة ليلاً تدون في دفتر يومياتها، ما أثار قلق زوجها خاصة وأنها في اليوم الخامس بدأت تشعر بالحيرة، وفي اليوم السادس أحست وكأن ما يحدث لها نهاية العالم، واضطر زوجها في اليوم السابع إلى إدخالها مستشفى للأمراض النفسية.

 

جلست كارين في المستشفى 9 أشهر حتى استطاعت العودة إلى منزلها وممارسة حياتها بصورة طبيعية، ثم فوجئت بعد عامين بأن "الهوس" يصيبها مجددًا، لتكتشف أسرتها أنها أصيبت بالاضطراب ثنائي القطب.

 

لا يتوقف خطر استعمال أقراص الحمية دون وصفة طبية عند الهوس فقط؛ حيث كشف Dr.Oz الخطر الأكبر وهو أن تلك الأقراص ترفع ضغط الدم بصورة قد تصيب الإنسان بالسكتة القلبية المفاجئة.