EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

الحلقة 111: "الملح" لعلاج البرد

استنشاق الملح

استنشاق الملح في Dr.Oz

طرق بسيطة للعلاج من البرد وللوقاية من عدوى الزكام، وللخلاص من الصداع، دون أدوية كيميائية

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2012

الحلقة 111: "الملح" لعلاج البرد

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 111

ملح الهيملايا النقي، المتكوّن في قاع البحر منذ 200 مليون سنة بعيدا عن ملوثات العصر الحديث، نصح الدكتور أوز باستنشاقه عبر الفم وزفيره من الأنف لمدة ربع ساعة في اليوم، للوقاية من عدوى الزكام، خاصة في الشتاء.

خبيرة الوخز بالإبر والكي بالنار جايمي، كانت ضيفة Dr.Oz خلال الحلقة 111، حيث وخزت ماري بيث التي تعاني من آلام في الظهر، وقد وضعت عليها دائرة حديدية ساخنة للكي،  وجربت جايمي الوخز في يد د. أوز الذي أوضح أنه شعر بتخدير في يده.

أوز نصح بتجنب الضوء الأزرق ليلا لتجنب الأرق، لأنه أقرب لضوء النهار، فيما فضّل الضوء البرتقالي الذي لا يمنع نمو الميلاتونين، ناصحا بالقراء على الضوء البرتقالي قبل النوم يوميا، لمدة 10 دقائق.

أربع قطرات من زيت الخزامى على اللسان تعالج التوتر، بحسب الدكتور أوز، كما أن وضعه على مواطن الحروق يخفف ألمها.

أما جعة الزنجبيل، فأفاد د. أوز أنه يعالج من اضطرابات المعدة، كما أن تدليك المنطقة ما بين العينين والأذنين بزيت النعناع يعالج الصداع، وكذلك أفاد بأن صدأ الحنطة يخفف السعرات الحرارية في الفشار.